الثلاثاء 05/مارس/2024

مستوطنون ينظمون مسيرة استفزازية في القدس المحتلة

مستوطنون ينظمون مسيرة استفزازية في القدس المحتلة

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
نظم مستوطنون متطرفون مسيرة استفزازية -مساء الخميس- في القدس المحتلة، احتفالاً بما يسمى عيد الأنوار اليهودي، وللمطالبة بفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وانطلقت مسيرة المستوطنين بالقرب من باب الخليل، أحد أبواب سور القدس، وجابت شوارع القدس ومرت قرب أسوار المدينة، وصولاً إلى منطقة باب العامود المحاذية للمسجد الأقصى.

ورفع مستوطنون شعارات تطالب بإبادة الفلسطينيين، وسحب وصاية الأوقاف الإسلامية عن المسجد الأقصى، ورفع أحد المستوطنين لافتة كتب عليها “رصاصة في الرأس لكل إرهابي”، “التعايش مع العدو، لا يوجد شيء من هذا القبيل”.

وحوّلت قوات الاحتلال مدينة القدس إلى ثكنة عسكرية، ونصبت حواجز في محيط باب العمود وشارعي السلطان سليمان ونابلس، ومنعت المقدسيين من الوصول إلى منازلهم في البلدة القديمة، وذلك تأمينا لمسيرة المستوطنين.

كما نشرت قوات الاحتلال فرق الخيالة، وسيارات رش المياة العادمة، تحسباً لاندلاع مواجهات مع المقدسيين، كما فرضت قيوداً مشددة على دخول المسجد الأقصى.

ويحتفل المستوطنون بما يسمى عيد الأنوار “الحانوكا”، على مدار 8 أيام، يتم خلاله إضاءة شمعدان واحد كل يوم، وتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، حيث تعتبر الأعياد اليهودية موسم لتهويد القدس والتضييق على المقدسيين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات