الخميس 29/فبراير/2024

الإسرائيليون المطلق سراحهم يطلبون لقاء نتنياهو: القصف يهدد حياة الرهائن في غزة

الإسرائيليون المطلق سراحهم يطلبون لقاء نتنياهو: القصف يهدد حياة الرهائن في غزة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

يطالب الإسرائيليون الذين كانوا محتجزين في قطاع غزة، وأطلقت حركة حماس سراحهم في الأيام الأخيرة، لقاء رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بشكل عاجل، مشيرين إلى أن الرهائن في غزة يواجهون خطراً كبيراً مع تجدد القصف الإسرائيلي.

وذكر موقع “يديعوت أحرونوت” مساء اليوم السبت، أن “المختطفين العائدين من الأسر في غزة وأفراد عائلات المختطفين الذين لا يزالون هناك، يطالبون بلقاء مع مجلس الحرب (كابينت الحرب)، وعلى رأسه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هذه الليلة”.

“الخطر على حياة الرهائن واضح وفوري”

وجاء في بيان صادر عن منتدى عائلات المحتجزين، أن “انتهاء وقف إطلاق النار والعودة إلى القتال يتطلب إخطار أهالي المختطفين فوراً. الخطر على حياة المختطفات والمختطفين واضح وفوري والآن لم يعد هناك أي شك في ذلك”.

وأضاف البيان: “المختطفات والمختطفون العائدون يطالبون بلقاء مساء اليوم مع رئيس الوزراء وأعضاء كابينت الحرب، إلى جانب أهالي المختطفين الذين بقوا هناك. كل يوم يمكن أن يكون الأخير، وممنوع تركهم هناك. نحن نخشى على مصير كل واحد وواحدة بقوا هناك”.

وكانت “كتائب القسام” الذراع العسكرية لحركة حماس قد نشرت في وقت سابق شريطاً مصوراً لأسير إسرائيلي، وهو يوجه رسالة لنتنياهو، بعد مقتل زوجته وطفليه في قصف سابق للاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

وظهر الأسير يردن بيباس في الشريط المصور وهو يبكي بحرقة، وقال لنتنياهو بعد مقتل زوجته شيري وطفليه كفير وأرئيل في القصف الإسرائيلي على قطاع غزة: “نتنياهو، قصفت وقتلت زوجتي وطفليّ الاثنين، الذين كانوا أهم شيء في حياتي… أرجوك أن تعيد جثثهم لدفنها في إسرائيل”.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي أعلن مقتل 6 إسرائيليين خلال أسرهم ف ي غزة، في حين كانت المقاومة الفلسطينية قد أعلنت خلال الأيام الماضية أن عدداً من المحتجزين قد قُتلوا خلال القصف الإسرائيلي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات