الأربعاء 28/فبراير/2024

الكويت تطلق حملة شعبية لتسيّر سفينتي إغاثة لغزة

الكويت تطلق حملة شعبية لتسيّر سفينتي إغاثة لغزة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

أطلقت الجمعيات الخيرية الكويتية، اليوم الجمعة، الحملة الشعبية لتسيير سفينتين إغاثيتين لأهل غزة عبر ميناء العريش البحري بالقرب من رفح التي تفصلها الحدود المصرية الفلسطينية.

وأوضح المشرف العام للحملة عمر الثويني أن الحملة “جمعت خلال أقل من 6 ساعات أكثر من مليون دينار كويتي ما يعادل (ثلاثة ملايين دولار أمريكي)”.

وأشار إلى أن هدفها “تسيير سفينتين محملتين بالمواد الإغاثية (غذائية- طبية- دوائية) لدعم وإغاثة أهلنا في غزة”.

وأضاف الثويني لـ”قدس برس”، أنه “من المقرر تسيير السفينتين من الموانئ التركية الأحد 9 كانون الأول/ديسمبر الجاري وعلى متنهما 2000 طن من المساعدات”.

وفي ذات السياق، أعلنت الجمعية الكويتية للإغاثة (مؤسسة خيرية) اليوم الجمعة، في اسطنبول عن “توقيعها عقدًا تنفيذيًا مع جمعية الهلال الأحمر التركي لتسيير سفينة محملة بالمساعدات الإنسانية والمواد الإغاثية لأهل قطاع غزة عبر ميناء العريش البحري”.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية للإغاثة إبراهيم الصالح، وفق وكالة /كونا/ الكويتية، إن “العقد الموقع بقيمة أربعة ملايين دولار أمريكي هدفه تقديم الدعم الذي يحتاجه أهلنا المعتدى عليهم والمحاصرون في قطاع غزة”.

من جانبه، قال المدير العام للجمعية للكويتية للإغاثة عبد العزيز العبيد إن هذا العقد “يأتي تأكيدًا على عمق العلاقات والروابط التي تربط الشعبين الفلسطيني والكويتي، وعلى ريادة الكويت في العمل الإغاثي والاستجابة السريعة في الكوارث والحروب والأزمات، وعلى ارتباط الشعب الكويتي بالعمل الخيري والإنساني”.

وكانت الجمعية الكويتية للإغاثة ومعها 29 جمعية خيرية كويتية أخرى أعلنوا قبل أيام عن عزمهم إطلاق حملة لجمع تبرعات بقيمة 800 ألف دينار كويتي (مليونان ونصف المليون دولار) هي قيمة ما ستسهم به الجمعية في تجهيز السفينة وتسييرها وكافة إجراءاتها حتى دخولها إلى قطاع غزة.

وتأتي هذه الحملة استكمالا للحملة الشعبية التي أطلقت في 10 تشرين الأول/أكتوبر الماضي تحت شعار “فزعة لفلسطين” تبعها إطلاق الجسر الجوي الكويتي، الذي وصلت عدد طائراته إلى 31 طائرة إغاثية منذ بدء العدوان على غزة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات