الأربعاء 28/فبراير/2024

مسيرات ومظاهرات في عواصم ومدن عربية وعالمية دعما لغزة

مسيرات ومظاهرات في عواصم ومدن عربية وعالمية دعما لغزة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

للجمعة الثامنة على التوالي، شهدت عواصم عربية وإسلامية وعالمية مسيرات تضامنية مع الشعب الفلسطيني ووقفات احتجاجية منددة بالمجازر الإسرائيلية في قطاع غزة.

ففي الأردن انطلقت مسيرة شعبية ضخمة بعد صلاة الجمعة من أمام المسجد الحسيني وسط العاصمة عمان، وصولاً إلى ساحة النخيل.

ونُظمت المسيرة بدعوة من الحركة الإسلامية (جماعة الإخوان وحزب جبهة العمل الإسلامي)، تحت عنوان: “لبيك يا غزة”.

وشارك فيها آلاف الأردنيين ورفعوا شعارات: “فلسطين عربية ما تقبل قسمة اثنين” و”بالروح بالدم نفديك يا أقصى” وهتافات أخرى.

كما شهدت العاصمة القطرية الدوحة وقفة تضامنية مع أهالي قطاع غزة، نُظمت بعد صلاة الجمعة أمام مسجد الإمام محمد بن عبدالوهاب في العاصمة القطرية.

ردد المحتجون هتافات منددة بـ”العدوان الإسرائيلي”، وداعمة للمقاومة الفلسطينية.

نظمت جمعية علماء الإسلام مهرجانا حاشدا في مدينة لاركانا في إقليم السند جنوبي باكستان بعنوان “طوفان الأقصى” دعما لقطاع غزة، ورفضا للعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين.

وشارك في المهرجان ممثل عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وزعيم جمعية علماء الإسلام مولانا فضل الرحمن، بالإضافة إلى قيادات أخرى في الجماعة وشخصيات من جماعات إسلامية أخرى.

وخلال المهرجان أكد مولانا فضل الرحمن على دعم “الأشقاء الفلسطينيين” جنبا إلى جنب وخطوة بخطوة، كما ندد أيضا بالفظائع الإسرائيلية التي تُرتكب ضد الشعب الفلسطيني في غزة.

وخرجت تظاهرة حاشدة في البحرين، اليوم الجمعة، نصرة لغزة والمقاومة وتنديداً بالحرب الإسرائيلية على القطاع.

وأظهرت مقاطع مصورة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي المتظاهرين وهم يحملون لافتات تطالب بطرد السفير الإسرائيلي من البلاد.

وشهدت الجمهورية الإيرانية تظاهرات حاشدة، اليوم الجمعة، تنديدًا بجرائم كيان الإحتلال الإسرائيلي وتأكيدًا على دعم القضية الفلسطينية.

واحتشد المتظاهرون اليوم تأكيدًا على دعم فلسطين ومقاومتها، وتنديدًا بجرائم كيان الإحتلال الوحشية بحق الفلسطينيين، لا سيّما الأطفال.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والشعارات الداعمة لهذه القضية، فيما صدحوا بالهتافات المطالبة بوقف جرائم الإحتلال وتحرير الأراضي المحتلة.

وشهدت العديد من المدن المغربية، الجمعة، مظاهرات تضامنية مع الشعب الفلسطيني وقطاع غزة، بالتزامن مع تجدد العدوان الوحشي عقب انهيار الهدنة المؤقتة.

وشارك مغاربة في الوقفات التضامنية التي دعت إليها “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة”، تحت شعار “أوقفوا الحرب على المدنيين”، رفضا للعدوان وشجبا للصمت الدولي الرسمي.

وردد المتظاهرون هتافات منددة بالدعم الغربي لدولة الاحتلال التي تشن حربا مدمرة على أهالي قطاع غزة، أسفرت عن عشرات آلاف الشهداء والمصابين، فضلا عن أكثر من 1.7 مليون نازح داخلي.

ورفع المحتجون في المظاهرات الرافضة للعدوان، لافتات تطالب الدول العربية والإسلامية بخطوات عملية لوقف الحرب على قطاع غزة.

وفي مدينة ساو باولو البرازيلية، شارك مئات الأشخاص في تظاهرة حاشدة، دعماً للشعب الفلسطيني، وتنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، واللافتات التي تندد بالجرائم والمجازر الصهيونية في قطاع غزة، مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل لوضع حد لما يجري.

وطالب المشاركون بفك الحصار عن قطاع غزة، وادخال المساعدات إليه، لا سيما الطبية والغذائية، بالإضافة إلى الوقود اللازم لتشغيل المستشفيات والمنشآت الخدمية.

وفي اليمن، خرجت مسيرات حاشدة في العاصمة صنعاء نصرة لفلسطين تحت شعار (مع فلسطين جاهزون لكل الخيارات).

كما خرجت مسيرات حاشدى في صعدة والحديدة ومارب والبيضاء وحجة وريمة وذمار وإب وعمران والجوف.

ومنذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول، تستمر الفاعليات والمسيرات التضامنية مع غزة والمنددة بالمجازر الإسرائيلية في عدة بلدان عربية.

وتتزامن مسيرات اليوم الجمعة مع انتهاء هدنة مؤقتة، واستئناف الهجمات الإسرائيلية التي أسقطت بعد ساعات قليلة من عودتها عشرات الشهداء والجرحى.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات