الثلاثاء 21/مايو/2024

القسام تتبنى عملية القدس وتزف منفذيْها القساميّين الشقيقين مراد وإبراهيم النمر

القسام تتبنى عملية القدس وتزف منفذيْها القساميّين الشقيقين مراد وإبراهيم النمر

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام مسؤوليتها عن عملية القدس، التي نُفذت صباح اليوم وأدت لمقتل ثلاثة مستوطنين وإصابة 12 آخرين بجراح متفاوتة.

وقالت القسام في بيان على قناتها الرسمية على تليغرام اليوم الخميس: نزف منفذي العملية الشهيدين القساميين مراد (38 عامًا) وإبراهيم محمد نمر (30 عامًا) من بلدة صور باهر بالقدس المحتلة.

وأكدت القسام أن “هذه العملية تأتي ضمن مسؤولية الردّ على جرائم الاحتلال بقتل الأطفال والنساء في قطاع غزة والضفة المحتلة، وتدنيس المسجد الأقصى والمقدسات، ورسالة تحذيرٍ مباشرةٍ ضدّ الانتهاكات التي يمارسها بن غفير وعصابته بحقّ الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال”.

وفيما يلي نص بيان كتائب القسام:

بعون الله وقوته وتوفيقه تعلن كتائب الشهيد عز الدين القسام مسؤوليتها الكاملة عن عملية القدس البطولية، والتي نُفذت على المدخل الشمالي الغربي لمدينة القدس المحتلة، صباح اليوم الخميس 16 جمادى الأولى 1445 هـ الموافق 30 نوفمبر 2023، وأسفرت عن مقتل ثلاثة صهاينة وإصابة 12 آخرين بجراح متفاوتة، كما نزف إلى أبناء شعبنا وأمتنا فرسان هذه العملية البطولية وهما:

الشهيد القسامي المجاهد/ مراد محمد نمر (38 عامًا)
الشهيد القسامي المجاهد/ إبراهيم محمد نمر (30 عامًا)
من بلدة صور باهر

إن كتائب القسام إذ تعلن مسئوليتها عن هذه العملية البطولية لتؤكد على أن هذه العملية تأتي ضمن مسؤولية الردّ على جرائم الاحتلال بقتل الأطفال والنساء في قطاع غزة والضفة المحتلة، وتدنيس المسجد الأقصى والمقدسات، ورسالة تحذيرٍ مباشرةٍ ضدّ الانتهاكات التي يمارسها بن غفير وعصابته بحقّ الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات