الخميس 22/فبراير/2024

مقتل 4 مستوطنين وإصابة 5 آخرين بعملية إطلاق نار فدائية في القدس المحتلة

الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام

قتل أربعة مستوطنين، وأصيب 5 آخرون بجروح – صباح الخميس- في عملية إطلاق نار في مستوطنة راموت في القدس المحتلة، نفذها فدائيان شقيقان مقدسيان قبل استشهادهما.

وأكدت هيئة البث الإسرائيلية نقلا عن جهات طبية مقتل 3 مستوطنينن أحدهم الحاخام إليمالك واسرمان عمية المحكمة الحاخامية في اشدود وإصابة ستة آخرين بجروح بينهم حالات خطيرة في العملية، وفي ساعات المساء أعلن عن وفاة أحدهم ليرتفع عدد القتلى المستوطنين إلى أربعة.

وأفادت يديعوت أحرونوت بمقتل مستوطنة ومستوطنين بعد إصابتهما في عملية إطلاق النار بالقدس، إلى جانب إصابة 6 مستوطنين آخرين منهم 3 حالتهم خطيرة.

وذكرت قوات الاحتلال في بيان لها أن شخصين وصلا إلى مدخل القدس المحتلة وأطلقا النار على مستوطنين في محطة للحافلات، قبل إطلاق النار عليهما وقتلهما على يد الجنود ومستوطن كانوا بالقرب من المكان.

ووفق وسائل إعلام عبرية؛ فإن شخصين ترجلا من سيارة أحدهما كان يحمل مسدسًا والآخر بندقيةن وأطلقا النار تجاه مجموعة من المستوطنين في محطة للحافلات في مستوطنة راموت في القدس المحتلة، وقتلا ثلاثة منهم وأصابوا 6 آخرين بجروح منهم 3 حالتهم خطيرة.

وأظهر مقطع فيديو فدائيًّا يطلق النار تجاه المستوطنين قبل أن يطلق جنود الاحتلال النار تجاهه عند مدخل المستوطنة.

كما أظهر مقطع فيديو عددًا من المستوطنين وهم ملقون على الأرض بعد إصابتهم برصاص الفدائي في حين تنتشر في المنطقة قوات كبيرة من جيش الاحتلال.

ووفق الإعلام العبري؛ فإن المسلح أطلق النار أيضًا تجاه سيارة مستوطنين.

ولاحقًا أعلنت قوات الاحتلال أنها أطلقت النار تجاه فلسطينيين نفذا الهجوم.

واعلنت مصادر محلية أن الشهيدين منفذي العملية شقيقان وهما: مراد (38 عاما)، وابراهيم نمر (30 عاما)، من بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، وهما أسيران محرران سابقًا.

ولاحقًا داهمت قوات الاحتلال منزلي الشهيدين واعتقلت عددًا منهم.

من جهته، أكد القيادي في حركة حماس محمود مرداوي أن عملية إطلاق النار في مستوطنة راموت بالقدس المحتلة صباح اليوم عمل بطولي ورد طبيعي على جرائم الاحتلال في غزة، وعلى الجريمة البشعة في جنين أمس والتي استشهد فيها طفلان.

وقال مرداوي في تصريح صحفي: إن هذا الرد رسالة واضحة للاحتلال أن جرائمه لن تمر مرور الكرام، وأن شعبنا لا ينسى دماء الشهداء وعذابات الجرحى والأسرى والمشردين، مؤكدا أن هذا الرد لن يكون نهاية المطاف في ظل حرب الإبادة الجماعية ضد شعبنا.

وأكد أن هذه العملية دليل إضافي على قوة المقاومة وقدرتها على الوصول لقوات الاحتلال وجموع مستوطنيه في كل المناطق، وأن كل محاولات اجتثاثها وإخماد جذوتها فاشلة، وهي مضيعة للوقت ليس أكثر.

ودعا مرداوي أبناء شعبنا إلى الاستمرار في استهداف قوات الاحتلال والمستوطنين، بعمليات نوعية وفي كل المناطق، وردعه عن عدوانه الذي تعدى كل الخطوط وتجاوز كل الأخلاق والمعايير الإنسانية، في غزة والضفة.

وقال الإعلام العبري إن مستوطنين اثنين قتلا وأصيب 7 آخرون، بينهم 4 بجراح خطيرة و3 بجراح متوسطة في عملية إطلاق نار نفذها مقاوم في مستوطنة راموت بالقدس صباح اليوم، قبل أن يتم إطلاق النار عليه.

وتشهد الضفة والقدس المحتلتين تصاعدًا في عمليات إطلاق النار منذ انطلاق عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر الماضي.

ووفق مركز معلومات فلسطين (معطى)، شهدت الضفة خلال هذه المدة 695 عملية إطلاق نار، و257 عملية نوعية، و3 عمليات إطلاق صواريخ. وأسفرت هذه العمليات عن مقتل 6 من جنود الاحتلال ومستوطنيه، وإصابة 71 آخرين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات