عاجل

السبت 15/يونيو/2024

8 شهداء في عدوان الاحتلال على مخيم طولكرم والخليل

8 شهداء في عدوان الاحتلال على مخيم طولكرم والخليل

طولكرم – المركز الفلسطيني للإعلام

استشهد سبعة شبان، اليوم الثلاثاء، والليلة الماضية، في عدوان الاحتلال الصهيوني على مخيم طولكرم، في حين استشهد مواطن ثامن في الخليل، واستشهد مواطن آخر متأثرًا بإصابة سابقة في جنين.

ففي طولكرم، أعلن مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي، صباح اليوم الثلاثاء، عن استشهاد الشاب عبد ياسين معارك جربان (33 عاما) والشاب وليد نسيم مصيعي (26 عاما) برصاص الاحتلال في طولكرم.

وفجر اليوم، أعلن المستشفى استشهاد: سعيد سليمان يوسف ابو طاحون (24 عاما)، و جهاد خالد مقبل غانم (27 عام)، ومصعب عمر احمد الغول (21 عاما) جراء غارة نفذتها طائرة مسيرة للاحتلال.

وأفاد مصدر محلي أن مسيّرة الاحتلال قصفت فيه مجموعة من الشبان خلال وجودهم في حارة الغانم في المخيم بصاروخ، ما تسبب في استشهاد 3 شبان وإصابة 3 آخرين.

ومنعت قوات الاحتلال في البداية سيارات الاسعاف من دخول المخيم، واعترضتها وأعاقت عملها عبر إيقافها وتفتيشها تفتيشا دقيقا، قبل أن تتمكن من الوصول إلى الاصابات ونقلها إلى المستشفى.

واستشهد شابان، الليلة الماضية، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم طولكرم.

وأفادت وزارة الصحة باستشهاد الشابين محمود علي حدايدة (25 عاما) وحازم محمد حصري (28 عاما) بعد إصابتهما بالرصاص الحي في الصدر، خلال عدوان الاحتلال على طولكرم.

‫كما أصيب 4 شبان خلال العدوان المتواصل على مخيم طولكرم برصاص قناصة الاحتلال المنتشرة على أسطح المنازل والبنايات.

واعتقلت قوات الاحتلال المصاب مدحت أبو عمشة من سيارة الاسعاف أثناء نقله للمستشفى.

وتصدى المقاومون ببسالة لقوات الاحتلال واندلعت اشتباكات ضارية.

وأعلنت كتائب القسام فيطولكرم ان مجاهديها يخوضون مع فصائل المقاومة اشتباكاتٍ عنيفة مع قوات الاحتلال المقتحمة لمخيم طولكرم على عدة محاور جرى خلالها تفجير عددٍ من العبوات الناسفة محلية الصنع بآليات الاحتلال وجنوده.

وقالت كتيبة طولكرم الرد السريع: تمكنا وبعد الحمدلله من إعطاب ٣ آليات عسكرية بأنواعها المختلفة، كما تمكنا من استهداف جرافة عسكرية بعبوة مدمرة من نوع الجهاد مما تسبب في إحداث أضرار جسيمة بها، ونؤكد وقوع عدد من الإصابات والقتلى في أكثر من كمين محكم بفضل المولى.

وأقدمت جرافة مجنزرة على تجريف شارع المدارس على مدخل المخيم، وتخريب البنى التحتية فيه، في الوقت الذي اقتحمت فيه قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين في المنطقة، واعتلت أسطحها، وسط إطلاقها للأعيرة النارية على كل شيء متحرك.

كما دمرت جرافة الاحتلال جانب من شارع جامعة القدس المفتوحة في المدينة والقريب من المخيم.

وحاصرت قوات الاحتلال مخيم طولكرم عبر نشر دورياتها الراحلة والمحمولة على كل مداخله، إضافة إلى أحياء مدينة طولكرم المؤدية للمخيم وتحديدا شارع نابلس، وشارع المسلخ والحيين الشرقي والشمالي، وشارع المقاطعة، وشارع جامعة القدس المفتوحة ودواري شويكة واكتابا، وأطراف ضاحية ذنابة الملاصقة للمخيم.

وهذا الاقتحام الثاني للمخيم خلال أسبوع، الذي شهد اغتيال قوات خاصة لأربعة شبان، وإصابة ستة مواطنين، وتخريب البنى التحتية لشوارعه وازقته.

ونعت القوى الوطنية والاسلامية في طولكرم الشهيداء الخمسة، وأعلنت عن إضراب شامل غدا الثلاثاء لجميع مناحي الحياة، حدادا على أرواح الشهداء، وتنديدا بجرائم ومجازر الاحتلال.

وباستشهادهم ترتفع حصيلة شهداء محافظة طولكرم منذ بدء العدوان الاسرائيلي في السابع من تشرين الأول / أكتوبر الماضي إلى 30 شهيدا.

وفي الخليل، استشهد شاب، فجر اليوم الثلاثاء، متأثرا بجروحه برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب بلدة بيت عينون، شمال شرق الخليل.

وكانت قوات الاحتلال، قد أطلقت النار الليلة الماضية، على الشاب محمد عبد المجيد الحلايقة (20 عاما)، وهو من بلدة الشيوخ، أثناء تواجده قرب مدخل بلدة بيت عينون، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن، ومنعت طواقم الاسعاف من الاقتراب منه وتقديم العلاج له، وتركته ينزف على الارض حتى ارتقى شهيدا، واحتجزت جثمانه لديها.

وفي جنين، أعلنت وزارة الصحة استشهد الشاب يامن كامل عتيق من سكان الحي الشرقي متأثراً بإصابته في التاسع والعشرين من الشهر الماضي، خلال اقتحام قوات الاحتلال لجنين.

وبالشهداء الجدد ترفع الحصيلة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 197 شهيدا، وفق وزارة الصحة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات