السبت 13/أبريل/2024

صور لمستشفى حمد بغزة تكشف كذب رواية الاحتلال بشأن الأنفاق

صور لمستشفى حمد بغزة تكشف كذب رواية الاحتلال بشأن الأنفاق

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

مجددًا سرعان ما انهارت رواية الاحتلال الصهيوني الكاذبة، حول الأنفاق المزعومة في مستشفى الشيخ حمد (المستشفى القطري، في قطاع غزة، بعد نشر صور ومعطيات تدحض التلفيق الصهيوني.

ونشر جيش الاحتلال في 5 نوفمبر الجاري إحاطة للمتحدث باسمه دانيال هاغار زعم فيها أن جنود الاحتلال الإسرائيلي اكتشفوا خلال عمليتهم البرية في شمال قطاع غزة نفقا تستخدمه حركة حماس في حديقة مستشفى الشيخ حمد بن خليفة للتأهيل والأطراف الصناعية الممول من الحكومة القطرية.

ونشر أفخاي أدرعي الفيديو أيضا عبر حسابه على منصة إكس، زاعما الكشف عن بنية تحت الأرض داخل المجمع الطبي.

صورة بثها الاحتلال لمستشفى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للأطراف الصناعية والتأهيل في شمال غزة

وأظهر الفيديو فتحات أرضية في حديقة المستشفى، زعم الاحتلال أنها نفق لحماس، ولكن سرعان ما تبين زيف ذلك.

وأثار الفيديو حالة من السخرية بين رواد العالم الافتراضي من جيش الاحتلال حول سهولة النفق، في الوقت الذي تحرص فيه فصائل المقاومة الفلسطينية على إخفاء أنفاقها بالكامل ودون ترك أي علامات أو إشارات تدل عليها بحسب التعليقات.

الجزيرة نت، رصدت بعض التعليقات حول أصل الفتحات التي أظهرها الفيديو، وخلال عملية البحث تبين أن المستشفى تم تأسيسه عام 2016، وبتنفيذ من شركة سقا وخضري التي كانت توثق عملية البناء المشروع عبر حساباتها، وفي عام 2014 نشرت لقطات جوية للمشروع تظهر الغرف الخاصة بخزان المياه خلال عملية البناء.

مستشفى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للأطراف الصناعية والتأهيل في شمال غزة- شركه سقا و خضري

كما أظهر مخطط البناء الرئيسي للمستشفى وجود خزان المياه الخرساني والفتحات في حديقة المستشفى.

وخلال عملية بحث أوسع عبر حسابات المستشفى على منصات التواصل تبين أن الفتحات موجودة في أغلب الصور التي كانت تلتقطها المستشفى لمرضاها في حديقتها وبتواريخ مختلفة.

ويوضح المهندس المدني سعد الوحيدي الذي كان من ضمن فريق العمل على مشروع المستشفى، سبب وجود هذه الفتحات بحديقة المستشفى، مبينًا، أن هذه الفتحات هي فوة علوية لخزان خرساني تحت الأرض مخصص لتعبئة المياه، والأنبوب الجانبي هو للتهوية ويستخدم لخروج الهواء من الخزان أثناء تعبئته.

وأضاف الوحيدي أن الخزان يقع في الجهة الشرقية من المستشفى، وهو مخصص كرصيد احتياطي لمياه المستشفى ولري حديقتها أيضا.

ووصف رواد منصات التواصل الاجتماعي رواية الجيش الإسرائيلي بالكاذبة، وأضافوا أن جيش الاحتلال ينشر الأكاذيب ليبرر قصفه واستهدافه للمستشفيات، وتساءل آخرون عن عدم نشر الجيش الإسرائيلي لصور مداخل النفق، بحسب بعض التعليقات.

في المقابل، أعرب رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي عن استنكار دولة قطر الشديد لمزاعم المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي بوجود أنفاق تحت مستشفى الشيخ حمد للأطراف الصناعية في غزة دون أدلة ملموسة أو تحقيق مستقل.

وعدّها محاولة مفضوحة لتبرير استهداف الاحتلال للأعيان المدنية، بما في ذلك المستشفيات والمدارس وتجمعات السكان وملاجئ إيواء النازحين.

وأكد العمادي -في تصريح لوكالة الأنباء القطرية “قنا”- أن مستشفى الشيخ حمد في غزة أنشئ بشفافية وفقا لأعلى المعايير الدولية تحت إشراف اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة بموافقة إسرائيلية، لأهداف طبية واستفاد منه آلاف الأشخاص في غزة.

وشدد على أن مثل هذه المزاعم يجب ألا تطلق جزافا، مطالبا بألا يتم الأخذ بالرواية الإسرائيلية باعتبارها واقعا ماثلا دون تحقيق مستقل في ما تشكله من ادعاءات، ومحذرا في الوقت نفسه من استخدامها ذريعة لاستهداف المنشآت المدنية.

وسبق أن فند المكتب الإعلامي الحكومي مزاعم الاحتلال، وأبدى هو وحركة حماس الاستعداد لاستقبال أي لجنة دولية يشلكها الأمين العام للأمم المتحدة لزيارة المستشفيات والتحقق من كذبة رواية الاحتلال.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات