الخميس 22/فبراير/2024

24 يومًا للعدوان على غزة .. الإبادة الجماعية مستمرة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت قوات الاحتلال الصهيوني، عدوانها الهمجي على قطاع غزة، مع دخول محرقتها الدامية يومها الـ 24، وشنت عشرات الغارات وقصفت المنازل والأحياء السكنية على رؤوس ساكنيها، وطال قصفها المستشفيات ومحيطها؛ ليرتقي المزيد من الشهداء والجرحى.

وأفاد مراسلنا، أن قوات الاحتلال الصهيوني كثفت غاراتها الجوية على شكل أحزمة نارية على حي تل الهوى وجنوب شرقي غزة.

وهذه الليلة، أصيب 5 مواطنين بعدما قصفت طائرات الاحتلال منزل المواطن شوقي محسن (الرقب) في بني سهيلا شرق خانيونس، للمرة الثانية خلال يومين.

واشتعلت النيران بعدة منازل في حي الزيتون بغزة بعدما قصفت قوات الاحتلال المنطقة بقذائف الفسفور الابيض والقذائف المدفعية.

وأفادت مصادر محلية أن مناشدات وصلت من المواطنين النازحين في مدرستي أسامة أبن زيد وسعد أبن أبي وقاص شمال قطاع غزة، بعد تعرضهما للقصف المدفعي العنيف وعدم قدرة الدفاع المدني وسيارات الاسعاف من الوصول اليهم بسبب استمرار القصف في المنطقة.

وقصف طيران الاحتلال منزلاً لعائلة عفانة في الشاطئ، مع استمرار القصف المدفعي الإسرائيلي شمال غرب غزة وجنوب شرقها.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلاً لعائلة “البنا” في جباليا شمال القطاع، وآخر لعائلة “أبو الروس” في النصيرات بالمحافظة الوسطى.

وأكدت مصادر طبية وصول 14 شهيدًا إلى مستشفى الأقصى بعد قصف منزل عائلة حمدان في مخيم النصيرات، وتحدثت مصادر محلية أن الشهداء من عائلة المقوسي والبكري؛ نزحوا من شمالي غزة.

وقصفت قوات الاحتلال بصاروخين استطلاع دراجة وسيارة وتجمعيْن لمواطنين بالقرب من صيدلية اليازوري أول شارع المدرسة في حي الأمل غرب خانيونس، ما أسفر عن ارتقاء 4 شهداء و15 إصابة.

واستشهد 4 مواطنين بقصف الاحتلال منزلاً لعائلة أبو رزق في حي الجنينة بمدينة رفح.

وأفاد مراسلنا، بإصابة 8 مواطنين، أغلبهم أطفال في قصف طائرات الاحتلال شقة لعائلة شكشك في حي الأمل بخانيونس.

ولحقت أضرار في الطابق الثالث بمستشفى الصداقة التركي المخصص لمرضى السرطان جنوب مدينة غزة جراء قصف من الاحتلال.

وكثفت قوات الاحتلال قصفها المدفعي شرق خانيونس تحديدا شرق بلدة الفخاري.

وقالت مراسلة الجزيرة الإنجليزية يمنى السيد إنها تلقت اتصالا تحذيريا من الاحتلال الإسرائيلي لإخلاء منزلها تحت طائلة القصف في غزة.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلاً خلف مستشفى النصر بحي الشيخ رضوان بغزة.

وواصلت قوات الاحتلال غاراتها على حي تل الهوى ومحيط مستشفى القدس في غزة.

وقصفت طائرات الاحتلال برج للاتصالات في مخيم البريج وسط قطاع غزة، وأطلقت وابلا من قنابل الفسفور الأبيض على دوار الدحدوح في غزة.

واستشهد ثلاثة مواطنين في قصف إسرائيلي استهدف سيارة مدنية قرب مفترق الشهداء (محررة نتسريم) جنوب مدينة غزة، بالتزامن مع توغل إسرائيلي من المنطقة الرخوة التي كان يوجد بها معبر كارني، وصولا إلى طريق صلاح الدين، على بعد 3 كم من السياج الفاصل، وتخوض المقاومة اشتباكات ضارية في المنطقة.

وارتقى 11 شهيداً وأصيب آخرون في قصف من طائرات الاحتلال على منزل لعائلة “فطاير” في الزوايدة وسط القطاع.

واستشهد مواطنان وأصيب آخرون في غارة إسرائيلية على رفح.

وأعلنت وزارة الداخلية انتشال عدد من الشهداء والمصابين جراء تدمير الاحتلال عمارتين سكنيتين لعائلة “حسان” في شارع 10 جنوبي مدينة غزة الليلة الماضية.

وكثفت غاراتها على شمال قطاع غزة، ما أدى إلى عدد من الشهداء والجرحى.

وقصفت طائرات الاحتلال فجراً منزلا لعائلة الرقب في بني سهيلا شرق خانيونس، ومنزلا آخر لعائلة الفرا في خربة العدس برفح، ودمرتهما بلا إصابات.

واستهدفت طائرات الاحتلال الحربية محيط المستشفى التركي جنوب غزة، بشكل متكرر خلال الساعات الأخيرة، ما أدى إلى تحطيم أجزاء كبيرة من المستشفى، وفق مدير عام مستشفى الصداقة التركي، صبحي سكيك.

وقال سكيك: إن حالة من الهلع تصيب مرضى السرطان والطواقم الطبية جراء القصف الذي يستهدف المستشفى الوحيد لمرضى السرطان في قطاع غزة.

وأشار إلى أن أضرارا بليغة لحقت في المبنى، نتيجة استهداف الاحتلال الإسرائيلي لمحيطه بشكل متكرر.

وأوضح أن الاحتلال الإسرائيلي لم يكتف بزيادة معاناة وأوجاع مرضى السرطان، عبر حرمانهم من الأدوية والسفر للعلاج بالخارج، وبات يعرض حياتهم للخطر باستهداف محيط المستشفى.

كما واصلت طائرات الاحتلال الحربية، شن عشرات الغارات على شكل حزام ناري محيط مستشفى القدس التابع لجميعة الهلال الأحمر الفلسطيني، في حي تل الهوا جنوب غربي مدينة غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن طائرات الاحتلال قصفت بكثافة محيط مستشفى القدس من أجل إجبار النازحين الموجودين داخله بالذهاب جنوبا.

ولجأ إلى المستشفى 14 ألف مواطن نزحوا إلى المستشفى كملاذ آمن، إضافة إلى نحو 400 مريض، ومثلهم جرحى، باتوا مهددين بالقصف.

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي جددت اليوم تحذيراتها بقصف مستشفى القدس، والأمر بالإخلاء الفوري له، محملة الاحتلال المسؤولية عن سلامة من فيه من المواطنين.

وأكدت في بيان مقتضب، أنها لن تخل المستشفى، مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل لمنع وقوع مجزرة.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلا لعائلة نوفل شمال قطاع غزة.

كما قصفت طائرات الاحتلال منزلا جنوب غزة، واستمرت في القصف المدفعي شرق القطاع.

واستشهد الزميل الصحفي نظمي النديم وعدد من أفراد عائلته في قصف لمنزله في حي الزيتون شرق غزة.

وأفاد صحفيون يغطون الأحداث من داخل غلاف غزة، أن قوات الاحتلال طلبته منهم مغادرة المنطقة.

والليلة الماضية، انقطعت الاتصالات وشبكات الإنترنت، عن غالبية أحياء محافظة شمال قطاع غزة، فيما تواجه تقطعات كبيرة لساعات في باقي القطاع.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن الاتصالات والانترنت قطعت فجأة هذه الليلة في محافظة الشمال، في وقت استمرت فيه قوات الاحتلال في جرائم القصف الهمجي على أحياء متفرقة.

وعزت شركة الاتصالات الفلسطينية انقطاع خدمات الاتصال والإنترنت بمناطق متفرقة شمال غزة؛ لتعطل المولد الرئيسي بمنطقة الشيخ رضوان.

وتواصل قوات الاحتلال منذ 7 أكتوبر اقتراف محرقة دامية في قطاع غزة، أسفرت حتى الآن عن 8306 شهداء بينهم 3457 طفلاً و2136 سيدة، إضافة إلى 21048 مصاباً، فضلا عن تشريد 1.4 مليون فلسطيني، وهدم أكثر من 200 ألف وحدة سكنية كليا أو جزئيا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس، حملة اقتحامات واعتقالات في أرجاء متفرقة من...