الثلاثاء 16/يوليو/2024

الإعلام الحكومي يوثق نتائج محرقة الاحتلال في غزة بيومها السادس عشر

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف، الأحد، إن عشرات آلاف النازحين عادوا إلى مناطق سكناهم في مدينة غزة وشمال القطاع بعد نزوحهم إلى مناطق الجنوب، وتعمّد الاحتلال استهدافهم في أماكن نزوحهم التي زعم بأنها مناطق آمنة.

وفي مؤتمر صحفي حول التحديث اليومي لعدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة المستمر لليوم 16 تواليًا، أوضح معروف أن عدد الإصابات منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي في 7 أكتوبر الجاري بلغ 14245 مواطناً، في حين ارتقى 4651 شهيداً منهم 3600 شهيداً ارتقوا بارتكاب الاحتلال 574 مجزرة.

وأشار إلى حصر 165 ألف وحدة سكنية تضررت و50% من الوحدات السكنية في قطاع غزة تضررت بسبب القصف، وقرابة 20 ألف وحدة سكنية هدمها الاحتلال بشكل كامل أو باتت غير صالحة للسكن.

وأكد أن الاحتلال دمّر 72 مقراً حكومياً وعشرات المرافق العامة والخدماتية وألحق فيها الضرر الكبير، في حين تعرضت شبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي إلى أضرار كبيرة، مع مواصلة استهدافه المؤسسات التعليمية، “حيث تعرّضت 176 مدرسة لأضرار متنوعة، منها 30 مدرسة خرجت عن الخدمة”.

ووفق معروف؛ بلغ إجمالي عدد النازحين نحو مليون و400 ألف مواطناً، نصفهم في مراكز الإيواء البالغ عددها 220 مركزاً، والآخرين يتواجدون في التجمعات المستضيفة من الأقارب والأصدقاء والمرافق العامة وغيرهم.

وأكد معروف أن الاحتلال يتعمّد استهداف تجمعات المواطنين المتواجدين في الأسواق والمخابز ومراكز الإيواء وفي محيطها وتدميره للبيوت فوق رؤوس ساكنيها، واستهدافه للكنائس والمساجد حيث هدم 31 مسجداً بشكل وتضررت 3 كنائس.

وبلغ متوسط ضحايا عدوان الاحتلال منذ بداية العدوان 50 حالة في الساعة الواحدة بين مصاب وشهيد.

وأشار معروف أن الوقود يشكل عصب العمل لكل القطاعات الخدماتية والاقتصادية، ومع دخول القطاع أزمة إنسانية خانقة.

وتوجه رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بنداء عاجل بضرورة إدخال إمدادات الوقود للقطاع لوقف الكارثة التي تهدد المستشفيات ومحطات ضخ المياه ومعالجة الصرف الصحي وكل القطاعات في مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات