الإثنين 15/يوليو/2024

بلديات غزة تحذر: نفاد الوقود يُنذر بكارثة صحية وبيئية كبيرة

بلديات غزة تحذر: نفاد الوقود يُنذر بكارثة صحية وبيئية كبيرة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

حذّر اتحاد بلديات قطاع غزة، اليوم السبت، من نفاد كميات الوقود المشغلة لمقدراتها ومحطات المياه والصرف الصحي، ما ينذر بوقف الخدمات الأساسية ويهدد بكارثة صحية وبيئية كبيرة.

وأكد رئيس الاتحاد د. يحيى السراج – في مؤتمر صحفي، في المركز الإعلامي بمستشفى الشفاء في غزة- أن بلديات القطاع تسعى بكل جهدها لاستمرار تقديم الخدمات للمواطنين منذ اليوم الأول للعدوان الإسرائيلي، رغم الإمكانيات المحدودة والمخاطر الكبيرة.

وأشار إلى أن طواقم الطوارئ في البلديات عملت على توفير ما يمكن من المياه وجمع النفايات وتصريف ومعالجة مياه الصرف الصحي من أحياء قطاع غزة.

وقال: إن العدوان الإسرائيلي المتواصل لليوم الخامس عشر توالياً، تسبب بأضرار كبيرة في المرافق والخدمات واستمرار الانقطاع الكامل للكهرباء والمياه ونقص الوقود.

وأكد أن تلك الأضرار والأزمة، انعكست بشكل سلبي وكبير على الخدمات الأساسية التي تقدمها البلديات، مبيناً أن جميع بلديات القطاع تعاني من انقطاع الكهرباء ونقص الوقود الحاد.

وقدّر الاتحاد عدد المواطنين الموجودين حاليًا في محافظتي غزة والشمال بما يزيد عن مليون نسمة، وهم يحتاجون من البلديات تقديم الخدمات الأساسية.

وحذّر من أن نقص الوقود ينذر بكارثة صحية وبيئية كبيرة وحالة عطش كبيرة، حيث توقفت عن العمل نحو 20 محطة للصرف الصحي ومحطات تحلية مياه البحر، بالإضافة إلى حاجة البلديات للوقود لجمع نحو 2000 طن يوميًا من النفايات.

وأضاف: إن استمرار تسرب كميات كبيرة يوميًا من المياه العادمة غير المعالجة للبحر بسبب انقطاع الكهرباء ونقص الوقود اللازم لتشغيل محطات الصرف الصحي سيؤدي لاستفحال الكارثة الصحية والبيئية.

ودعا الاتحاد المنظمات الدولية والحقوقية كافة للتحرك سريعاً والوقوف عند التزاماتها والعمل على إعادة ضخ المياه، إضافة لاستئناف إمدادات الكهرباء وتوفير الوقود اللازم لتشغيل المرافق الأساسية لتمكين جميع البلديات من توفير الخدمات الأساسية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات