الأربعاء 12/يونيو/2024

صحيفة عبرية: “مجزرة المعمداني” تربك بايدن والمشهد الإسرائيلي

صحيفة عبرية: “مجزرة المعمداني” تربك بايدن والمشهد الإسرائيلي

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

أشارت صحيفة عبرية، اليوم الخميس، إلى أن مجزرة المستشفى الأهلي المعمداني، أحدثت حالة من الارتباك لدى الرئيس الأمريكي جو بايدن، وفي المشهد الإسرائيلي بشكل عام.

وأكدت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، أن مجزرة المعمداني، ألقت بظلالها على زيارة بايدن إلى “تل أبيب”، أمس ولقائه برئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وجاء ذلك في مقالة افتتاحية للصحفي آفي يسسخروف، مضيفا أن “قصف المستشفى سيلقي بظلال ثقيلة على زيارة بايدن، والتي جاءت للإعراب عن تأييد غير متحفظ لدولة الاحتلال، ومن شأنها أن تصبح حدثا مختلفا تماما”.

وكشفت الصحيفة أن بايدن كان يخطط لمناقشة خيار “اليوم التالي لحماس” في غزة، خلال القمة الرباعية التي ألغيت بعد “مجزرة المعمداني” بين الرئيس الأمريكي وملك الأردن والرئيس المصري ومحمود عباس.

وأضاف الكاتب: “إذا كنا سنصدق تصريحات حكومة إسرائيل، فإن حماس لن تعود لتحكم في القطاع، ومن هنا الحاجة لخلق بديل”، كما نقلت صحيفة عربي 21.

ورأى يسسخروف، أن إحدى الإمكانيات هي احتلال إسرائيل الطويل، غير أن هذا يفترض حكم أكثر من مليوني فلسطيني والاهتمام بكل احتياجاتهم المدنية.

وشكك الكاتب بأن تكون حكومة الاحتلال المتطرفة معنية بمثل هذه المغامرة، التي معناها ليس فقط نفقات اقتصادية هائلة، بل وأيضا تواجد للجيش الاسرائيلي في كل زقاق في قطاع غزة على مدى سنين.

واعتبر أن هناك احتمالية أخرى هي خروج سريع لجيش الاحتلال الإسرائيلي من القطاع، لكن هذا يعني عودة حماس والمقاومة الفلسطينية إلى قطاع غزة.

وتابع: “بديل ثالث، ولعله من أجله خطط بايدن القمة في الأردن، هو فحص إمكانية عودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة كجسم سلطوي”.

وبحسب الكاتب، فإن هذا الخيار يبدو الأقل سوءا، لكنه غير واقعي بالذات، في ظل عدم وجود ضمانات لإعادة إخراج السلطة من القطاع كما حدث عام 2005.

وشكك الكاتب بأن تكون السلطة الفلسطينية قادرة من ناحية أمنية على أن تأخذ على عاتقها المسؤولية عن منطقة مركبة بهذا القدر.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات