الثلاثاء 05/مارس/2024

تظاهرات في عدة دول وتنديد واسع بالعدوان على غزة

تظاهرات في عدة دول وتنديد واسع بالعدوان على غزة

واشنطن – المركز الفلسطيني للإعلام
شارك الآلاف من أبناء الجالية الفلسطينية ونشطاء السلام ومناصري الحق الفلسطيني، في تظاهرات حاشدة، في حي منهاتن بولاية نيويورك، وفي مدينة شيكاغو بولاية الينوي، تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وطالب المتظاهرون بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، في ظل ما يتعرض له من اعتداءات على يد جيش الاحتلال والمستوطنين، وسط ترديد الهتافات المطالبة بالحرية لفلسطين وبدعم القضية الفلسطينية.

وفي السياق، جابت مظاهرات شعبية شوارع العديد من المدن الكندية أمس الأحد، شارك فيها المئات من أبناء وبنات الجاليات العربية والإسلامية وقوى التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وجرى تنظيم اعتصامات ووقفات شعبية عبرت عن دعمها للمقاومة الفلسطينية وعملية طوفان الأقصى، منددة بالجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وما يرتكبه جيش الكيان الغاصب من مجازر في قطاع غزة المحاصر بدعم من حكومات الولايات المتحدة وكندا وقوى الاستعمار والهيمنة في العالم.

وشهدت مدن مونتريال وتورنتو وفانكوفر وغيرها وقفات شعبية دعت لها جمعيات ومنظمات شبابية وشبكة صامدون للدفاع عن الأسرى الفلسطينيين وحركات طلابية ويسارية، طالبت بمجابهة العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة ومخيمات ومدن الضفة المحتلة، واستهداف قوات الاحتلال للمقدسات والمقدسيين والأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.

ورفع المشاركين الأعلام الفلسطينية واللبنانية والجزائرية والتونسية ورايات المقاومة وحركات التحرر، كما رفعوا يافطات كتبت بعدة لغات أكدت على دعم مقاومة الشعب الفلسطيني حتى تحقيق التحرير والعودة.

ومن المتوقع أن تشهد نحو 50 مدينة وعاصمة عالمية مظاهرات ومسيرات على مدار الأيام والأسابيع المقبلة دعمًا للحقوق الفلسطينية وعملية طوفان الأقصى المتواصلة.

من جهته، دعا الملتقى الوطني لشباب فلسطين في لبنان، الشباب في كل مكان إلى التحرك في العواصم بالوقفات والمظاهرات وبكل أشكال الدعم الميداني والإعلامي نصرة لشعبنا ولحقوقه المشروعة نيل الاستقلال ووضع حد لغطرسة الاحتلال.

وأكد الملتقى في بيان، أن المقاومة الباسلة في غزة الغزة لقنت العدو درسًا قاسيًا منذ بدء معركة طوفان الأقصى، التي جاءت ردا طبيعيا على جرائم الاحتلال المتكررة بحق شعبنا واعتداءاته التي لم تتوقف ضد مقدساتنا وقدسنا وأقصانا وأسرانا الأبطال في سجونه.

وشدد على حق شعبنا الفلسطيني في المقاومة وصد العدوان ودحر الاحتلال وهذا حق مكفولٌ في الشرائع السماوية والقوانين الدولية.

وبدورها، أعربت وزارة الخارجية الماليزية، عن قلقها العميق إزاء فقدان العديد من الأرواح بسبب التصعيد الإسرائيلي الأخير في قطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيان لها: إنه يجب الاعتراف بالسبب الجذري للتصعيد الأخير في قطاع غزة، لقد تعرض الفلسطينيون للاحتلال غير القانوني الذي طال أمده، والحصار والمعاناة، وتدنيس الأقصى، فضلًا عن سياسة الحرمان على أيدي قوات الاحتلال.

وأضافت أن عدم الاتساق في التعامل مع النظام الإسرائيلي يدعو إلى التشكيك في التطبيق الموحد للمبادئ الدولية، ويسلط الضوء على الحاجة إلى موقف أكثر اتساقًا في التعامل مع إدارة الفصل العنصري.

وأكدت أنه لا ينبغي أن تكون هناك معاملة غير متناسبة ونفاق صارخ في التعامل مع أي نظام يمارس الفصل العنصري وينتهك بشكل صارخ حقوق الإنسان والقانون الدولي.

وشددت الوزارة على أن للفلسطينيين الحق القانوني في العيش في حالة سلام داخل حدودهم المعترف بها دوليًا، على أساس حدود ما قبل عام 1967، وعاصمتها القدس، فضلًا عن حقهم غير القابل للتصرف في العودة إلى منازلهم وممتلكاتهم التي هُجروا منها.

وطالبت مجلس الأمن بالوفاء بالمسؤولية المنوطة به بموجب الميثاق، فيما يتعلق بصون السلام والأمن الدوليين.

وتمارس إسرائيل عدوانا شرسا ضد قطاع غزة منذ يومين، قتلت فيه مئات الفلسطينيين وجرحت الآلاف، فيما تستبسل المقاومة في صد العدوان وإيقاع الخسائر بقوات العدو.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، حملة اقتحامات في الضفة الغربية المحتلة،...