عاجل

السبت 20/يوليو/2024

بركة يدعو للحشد والنفير للتصدي لتصعيد المستوطنين ضد المسجد الأقصى

بركة يدعو للحشد والنفير للتصدي لتصعيد المستوطنين ضد المسجد الأقصى

بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد عضو قيادة حركة حماس في الخارج علي بركة، أن استغلال المستوطنين الصهاينة للأعياد اليهودية لزيادة اقتحاماتهم للمسجد الأقصى، يستدعي مزيدا من الحشد على مستوى عالٍ، وتوسيع دعوات النفير، وشدّ الرحال نحوه، والرباط في ساحاته ومصلياته.

وبين أن الجماعات اليهودية الاستيطانية تستغل بصورة بشعة هذه الأعياد المزعومة باعتبارها موسما تتخذه لتصعيد عدوانها على الأقصى، ومحاولة فرض وقائع جديدة فيه، مشيراً إلى أن المرابطين في كل مرة يُفشلون مخططاتهم بثباتهم وصمودهم.

وأكد بركة أن الصمود والمقاومة هما السبيل الوحيد أمام الشعب الفلسطيني للدفاع عن الأرض والمقدسات وخصوصًا المسجد الاقصى المبارك.

ودعا القيادي في حماس أبناء الشعب الفلسطيني ومؤسساته الرسمية والحقوقية والمقدسية إلى رصد وفضح ومتابعة انتهاكات المستوطنين، وما يقومون به من أداء الطقوس التلمودية عند حائط البراق، وقرب أبواب الأقصى بحماية من قوات الاحتلال، وإبراز تصدي الشباب المقدسي للاحتلال.

وطالب أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل والضفة بشدّ الرحال والرباط في المسجد الأقصى، والثبات فيه لصد مخططات الاحتلال الفاشية.

ودعا أبناء الأمة العربية والإسلامية للتحرك العاجل والضغط على حكوماتهم لوقف جرائم الاحتلال في المسجد الأقصى.

واقتحم أمس الأحد، 423 مستوطنًا المسجد الأقصى من باب المغاربة، بمناسبة ما يسمى “رأس السنة العبرية”، وأدوا طقوسًا وصلوات تلمودية، ونفخ أحد المستوطنين البوق داخل المسجد.

ويعد عيد رأس السنة باكورة كارثة الأعياد اليهودية التي باتت تشكل حجر الزاوية في مشاريع تهويد المسجد الأقصى وفرض واقع جديد بداخله يتيح للمستوطنين العبث وتأدية كل طقوسهم التلمودية بحرية، ودون كوابح، في ظل التضييق على المسلمين ومنعم من الدخول إليه والصلاة فيه، ومنع عمليات الترميم بداخله تمهيداً لهدمه وإقامة الهيكل المزعوم مكانه.

وخلال اقتحامات أمس الأحد، اعتدت قوات الاحتلال بوحشية على المرابطين والمرابطات على أبواب المسجد الأقصى.

وأصيب المرابط المسن المبعد أبو بكر الشيمي بجراح في رأسه بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه أمام باب السلسلة، فيما تعرضت المرابطتين المبعدتين نفيسة خويص وعايدة الصيداوي للدفع والإلقاء أرضا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات