عاجل

الأحد 10/ديسمبر/2023

الاحتلال يطلق النار على شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب القدس

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني النار، صباح اليوم الاثنين، على شاب فلسطيني بزعم تنفيذ عملية طعن قرب مدينة القدس المحتلة.

وقالت القناة 14 العبرية، إنه تم “تحييد فلسطيني حاول تنفيذ عملية طعن قرب القدس عند حاجز المزمورية”؛ زاعمة عدم تسجيل أي إصابات.

وادعت شرطة الاحتلال، أن الشاب سحب سكينًا وحاول طعن أحد الجنود على حاجز المزمورية بين بيت لحم والقدس المحتلة.

وقالت إن الجنود على الحاجز أطلقوا النار على الشاب، دون وقوع إصابات في صفوفهم، وفق زعمها.

ووفق موقع “والا” العبري فإن الشاب الفلسطيني أصيب بجراح متوسطة، ونُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد تركه فترةً ينزف على الأرض، بحسب شهود عيان.

ولم ترد حتى اللحظة، أي معلومات رسمية فلسطينية عن صحة الشاب وهويته.

وأقيم حاجز مزموريا العسكري على أراضي المواطنين إلى الشرق من بيت لحم قرب جبل أبو غنيم، وهو مخصص لنقل البضائع، وللمركبات التي تحمل اللوحة العبرية الصفراء من المستوطنين.

وتواصلت عمليات المقاومة في الضفة الغربية خلال الساعات الماضية وسجلت 8 عمليات، تنوعت ما بين تفجير عبوات ناسفة وتضرب لاعتداءات المستوطنين ومواجهات شعبية.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني “معطي” عملية تفجير عبوات ناسفة وتصدي لاعتداءات المستوطنين، إلى جانب مواجهات في 6 نقاط متفرقة بالضفة.

ومنذ مطلع العام الجاري 2023، أسفرت عمليات المقاومة المتصاعدة ضد جنود الاحتلال والمستوطنين، عن مقتل 36 صهيونياً وجرح المئات.

وأكثر تلك العمليات حصيلة هي عملية إطلاق النار التي نفذها الشهيد خيري علقم في القدس، في كانون الثاني/يناير الماضي، وأدت إلى مقتل سبعة مستوطنين وجرح 12 آخرين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات