الثلاثاء 16/يوليو/2024

عريضة أميركية تطالب بدعم مشروع قرار يوقف تمويل انتهاكات الاحتلال

عريضة أميركية تطالب بدعم مشروع قرار يوقف تمويل انتهاكات الاحتلال

واشنطن – المركز الفلسطيني للإعلام
أرسلت منظمات حقوقية وإنسانية في الولايات المتحدة الأميركية عريضة إلى أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي، تطالبهم فيها بدعم مشروع قرار يوقف تمويل انتهاكات الاحتلال الصهيوني لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية.

وطالبت العريضة بدفع الإدارة الأميركية إلى التوقف عن تمويل انتهاكات الاحتلال لحقوق الإنسان التي ارتفعت في الآونة الأخيرة، عبر دعم مشروع قرار (H.R. 3103) المقدم في مجلس النواب، أو تقديم مشروع قانون مصاحب في مجلس الشيوخ.

وتقدمت النائب في مجلس النواب الأميركي بيتي ماكولوم بمشروع قانون “الدفاع عن حقوق الإنسان للعائلات والأطفال الفلسطينيين” الذين يعيشون تحت الاحتلال، من أجل حماية حقوق الإنسان الفلسطيني، وضمان عدم استخدام أموال “دافعي الضرائب الأميركيين” لدعم الممارسات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، والمساعدات الأميركية للاحتلال التي تزيد على 3 مليارات دولار.

وتعد الولايات المتحدة الأمريكية الممول الأكبر مالياً في العالم لإرهاب الدولة المنظم الذي يمارسه الاحتلال، وينظر لها الفلسطينيون على أنها شريكة للاحتلال في تقتيل الفلسطينيين واعتقالهم على مدار الساعة.

بلغت قيمة المساعدات الأمريكية التراكمية للكيان الصهيوني منذ قيامه إلى اليوم 146 مليار دولار بما فيها قيمة المساعدات الأمريكية خلال العام الجاري.

وصادق مجلس النواب الأمريكي في نهاية العام المنصرم 2022 على الميزانية الأمريكية للعام الجاري 2023، بمبلغ يقدر بتريليون و700 مليار دولار، وبلغت قيمة المساعدات المقدمة للاحتلال 3.3 مليار دولار أمريكي.

وبلغت قيمة المساعدات الأمريكية التراكمية للكيان الصهيوني منذ قيامه إلى اليوم 146 مليار دولار بما فيها قيمة المساعدات الأمريكية خلال العام الجاري.

ومن إجمالي قيمة المساعدات التراكمية للاحتلال ثمة 60% هي نسبة المساعدات العسكرية، و40% نسبة المساعدات الاقتصادية.

ومن المتوقع أن تصل قيمة المساعدات الأمريكية الحكومية التراكمية المباشرة للاحتلال إلى 167 مليار دولار بحلول عام 2030.

وإذا احتسبنا المساعدات غير المباشرة من الولايات الأمريكية وكذلك مساعدات الجالية اليهودية في الولايات المتحدة الأمريكية للكيان الصهيوني سنويا، فإن قيمة المساعدات الأمريكية الإجمالية المباشرة وغير المباشرة ستفوق 250 مليار دولار أمريكي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات