الأربعاء 12/يونيو/2024

لم يسلم أحد.. أجهزة السلطة تواصل ملاحقة واعتقال طلبة الجامعات والصحفيين بالضفة

لم يسلم أحد.. أجهزة السلطة تواصل ملاحقة واعتقال طلبة الجامعات والصحفيين بالضفة

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
واصلت أجهزة السلطة ملاحقة طلبة الجامعات والصحفيين واقتحام بيوتهم واعتقالهم على خلفية عملهم النقابي والمهني في الضفة الغربية المحتلة.

واعتقل وقائي السلطة الطالب في كلية الفنون بجامعة النجاح عبد القادر قطناني بعد اقتحام منزل عائلته يوم أمس، وصادر سيارتين للعائلة.

وعقب مداهمة منزله، اعتقلت مخابرات السلطة في الخليل منسق الكتلة الإسلامية في جامعة القدس والطالب في كلية المهن الصحية مهند قفيشة.

واستدعت مخابرات السلطة الطالب في جامعة بيرزيت يوسف حلايقة للمقابلة صباح يوم أمس، واعتقلته.

ولاحقت مخابرات السلطة الطالب في جامعة بيرزيت محمد ربعي، وأطلقت النار عليه في محاولة فاشلة لاعتقاله.

وواصل وقائي السلطة في جنين، اعتقال الطالب في جامعة خضوري قصي القرم لليوم الـ6 على التوالي.

وفي نابلس، واصلت أجهزة السلطة اعتقال المحرر والطالب في جامعة النجاح عبيدة يامين لليوم الـ 10 على التوالي.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال الطالب في جامعة النجاح يمان دويكات لليوم الـ 20 على التوالي، في حين تواصل مخابرات نابلس، اعتقال الطالب في جامعة النجاح براء القصراوي لليوم الـ 22 على التوالي.

وفي سياق قريب، طالبت مؤسسات حقوقية أجهزة السلطة بالإفراج الفوري عن الصحفي حاتم حمدان، ووقف ملاحقة الصحفيين كافة.

وطالب مركز مدى للحريات الإعلامية أجهزة السلطة بالإفراج الفوري عن الصحفي حاتم حمدان دون قيود أو شروط، ووقف ملاحقة الصحفيين كافة.

وكانت مخابرات السلطة اعتقلت أمس الأربعاء، الصحفي حاتم حمدان من مدينة البيرة.

وإلى جانب الصحفي حمدان، تعتقل أجهزة السلطة الصحفي جراح خلف من جنين منذ يوم الاثنين الماضي، وسط تعرضه للتعذيب، وخوضه إضرابا عن الطعام.

وأدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بأشد العبارات اعتقال الصحفي جراح خلف الذي تعرض للضرب والشبح لمدة 4 ساعات خلال التحقيق معه حسب مصادر حقوقية.

ودعا لإطلاق سراحه فوراً ودون أي تأخير، مؤكدًا على ضرورة محاسبة كل المتورطين في الاعتداء عليه، وعدم السماح بحال من الأحوال بمرور الاعتقال والاعتداء دون اتخاذ إجراءات تضمن عدم تكرار ذلك.

وأدانت مجموعة “محامون من أجل العدالة” حملة الاعتقالات التي تنفذها أجهزة السلطة، وأكدت في بيان الشهر الماضي أنها وثقت عشرات حالات التعذيب منها 14 حالة عبّر أصحابها بوضوح عن تعرضهم للتعذيب في محاضر التحقيق أمام النيابة أو المحكمة.

وقالت المجموعة في البيان إنها رصدت 727 اعتقالا منذ بداية العام الجاري، ضمت عشرات الناشطين السياسيين والمواطنين على خلفية انتماءاتهم السياسية وحرية الرأي والتعبير، وأخرى استهدفت طلبة جامعيين على خلفية نشاطاتهم الطلابية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات