الجمعة 01/مارس/2024

حماس تجدد رفضها للتطبيع مع الاحتلال وتدعو للعدول عنه

حماس تجدد رفضها للتطبيع مع الاحتلال وتدعو للعدول عنه

القدس المحتلة- المركز الفلسطيني للإعلام

جدّدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” رفضها التطبيع مع الاحتلال الصهيوني، مشددة على موقفها الثابت والرافض قطعيًّا لكل أشكال التطبيع والاتصال مع الاحتلال وكيانه الغاصب؛ لما فيه من ضررٍ وتداعياتٍ خطيرة على شعبنا ومقدساتنا وقضيتنا الفلسطينية.

وأشارت الحركة -في تصريح صحفي مساء الثلاثاء- إلى الزيارة المؤسفة للوزير الصهيوني إيلي كوهين، أحد أعضاء أكثر الحكومات الصهيونية تطرفاً وفاشيةً في تعاملها مع شعبنا الفلسطيني، إلى مملكة البحرين وافتتاح سفارة للكيان فيها، والزيارة المرتقبة والمستنكرة لرئيس مجلس المستشارين في المملكة المغربية إلى الكيان الصهيوني الذي يحتل أرضنا ويدنس قدسنا وأقصانا، ويعتدي على أطفالنا وحرائرنا.

ودعت أشقاءنا في الدول العربية المُطبعة كافة إلى التراجع عن هذا النهج الخطير والذي لن يعود عليهم إلا بالضرر من كيان عنصري فاشي قائم على الغدر وإذكاء الفتنة بين مكونات أمتنا العربية، وتوجيه ما يلزم من دعم وإسناد لشعبنا الفلسطيني في نضاله المشروع ضد الاحتلال، حتّى التحرير والعودة، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة كاملة السّيادة وعاصمتها القدس.

وأمس الاثنين، افتتح وزير خارجية الاحتلال إيلي كوهين رسميا سفارة الكيان في البحرين بحضور وفدٍ من رجال الأعمال والمسؤولين البحرينيين.

إلى ذلك، أعلنت وسائل إعلام عبرية، أن رئيس مجلس المستشارين بالمغرب “الغرفة الثانية بالبرلمان”، النعم ميارة، سيزور كيان الاحتلال على رأس وفد برلماني الخميس المقبل.

وأشارت إلى أن الزيارة تأتي بدعوة من رئيس برلمان الاحتلال (الكنيست) أمير أوحانا، حيث سيلتقي بأعضاء “كنيست” وشخصيات إسرائيلية.

ويعد ميارة أول مسؤول سياسي مغربي بارز سيزور “إسرائيل”، منذ إعلان البلدين في 10 ديسمبر/ كانون الأول 2020، استئناف علاقاتهما الدبلوماسية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات