الخميس 29/فبراير/2024

لقاء يجمع العاروري ونصر الله والنخالة في بيروت

لقاء يجمع العاروري ونصر الله والنخالة في بيروت

بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام

التقى الشيخ صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، في بيروت، وبحثوا آخر المستجدات ‏والتطورات السياسية خصوصًا في فلسطين.

ووفق موقع حماس الرسمي؛ جرى خلال اللقاء تقييم مشترك للوضع في الضفة ‏الغربية وتصاعد حركة المقاومة فيها، وكذلك التهديدات الإسرائيلية الأخيرة.

وأكد القادة الموقف الثابت والراسخ لكلّ قوى محور المقاومة في مواجهة العدو ‏الصهيوني واحتلاله وغطرسته وأهمية التنسيق والتواصل اليومي والدائم بين حركات ‏المقاومة، خصوصًا في فلسطين ولبنان لمتابعة كلّ المستجدات السياسية والأمنية ‏والعسكرية واتخاذ القرار المناسب. ‏

وهدد بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال خلال افتتاحية جلسة الحكومة الأسبوع الماضي، بـ “دفع الثمن باهضًا لمن يحاول المساس” بالاحتلال ومستوطنيه في الضفة الغربية، وفي قطاع غزة، وفي أي مكان آخر، ومن يموّل ويوجه وينظم أعمال المقاومة.

وجاءت تصريحات نتنياهو بعد أن دعا قادة سابقون في مؤسسات الاحتلال الأمنية، إلى اغتيال العاروري لأنهم يرون أنه يتزعم محاولات لإشعال شرارة انتفاضة جديدة في الضفة الغربية، وتوحيد الجبهات المقاومة في وجه “إسرائيل”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات