عاجل

الأحد 14/يوليو/2024

عشرات الإصابات بقمع الاحتلال مسيرات نصرة للأسرى ومناهضة للاستيطان بالضفة

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

أصيب عشرات المواطنين، اليوم الجمعة إثر اندلاع مواجهات بين الشباب الثائر وقوات الاحتلال في عدة مناطق بالضفة الغربية نصرة للأسرى ومناهضة للاستيطان.

ففي نابلس، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال بعد اقتحام عشرات المستوطنين نبع قريوت جنوب المدينة، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز صوب المواطنين ومنازلهم، أسفرت عن إصابة عدد منهم بالاختناق.

واقتحم عشرات المستوطنين نبع قريوت، بحماية قوات الاحتلال، وأدوا رقصات استفزازية في المكان، كما عبثوا في خزانات المياه.

وأفادت مصادر طبية بإصابة شاب بالرصاص الحي في منطقة الفخذ خلال المواجهات التي اندلعت في منطقة نبع قريوت. 

وشارك عشرات المواطنين في قرية بيت دجن في مسيرة الانتصار لأسرانا وضد الاستيطان وحملت عنوان “جمعة أسرانا خطٌ أحمر”، انطلقت بعد الصلاة مباشرة من أمام المسجد الكبير باتجاه الأراضي المهددة بالمصادرة.

واندلعت مواجهات أخرى على جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس، حيث أشعل الشبان الإطارات المطاطية بالقرب من البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي جبل صبيح.

وأدى عشرات المواطنين صلاة الجمعة بالقرب من جبل صبيح، مؤكدين على رفض الاستيطان وإقامة البؤرة الاستيطانية على الجبل، ونصر للأسرى.

واندلعت مواجهات أخرى إثر اقتحام قوات الاحتلال بلدة بيتا، وأطلقت قوات الاحتلال خلالها وابلا من قنابل الغاز السام ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

وامتدت المواجهات إلى قرية عوريف جنوب نابلس، وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والرصاص الحي تجاه منازل المواطنين.

وفي قلقيلية، اندلعت مواجهات عنيفة خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة كفر قدوم شرق قلقيلية، بعد خروج المسيرة الأسبوعية المطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ سنوات ونصرة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وأفادت مصادر طبية بإصابة 10 مواطنين بالرصاص المعدني بينهم متضامنين وصحفيين واحداها في البطن نقلت الى المستشفى لتلقي العلاج، خلال مواجهات متواصلة مع الاحتلال في كفر قدوم.

وفي أريحا؛ اقتحم عشرات المستوطنين الموقع الأثري “كنيس شهوان” بمدينة أريحا، بحماية جيش الاحتلال، وأدوا طقوسا تلمودية ورقصات استفزازية، ما أدى لاندلاع مواجهات بين الموطنين وقوات الاحتلال، أطلق خلالها جنود الاحتلال وابلا من قنابل الغاز السام والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وتشهد عدة مناطق في الضفة أيام الجمعة فعاليات ومسيرات أسبوعية رافضة للاستيطان، والتي تنتهي غالبا بمواجهات مع قوات الاحتلال التي تستخدم الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الغازية والصوتية لتفريق المتظاهرين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات