الثلاثاء 18/يونيو/2024

الأسيران واكد وقطاوي.. تفاصيل التنكيل خلال الاعتقال

الأسيران واكد وقطاوي.. تفاصيل التنكيل خلال الاعتقال

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير لها اليوم، تفاصيل التنكيل الذي تعرض له الأسيران نور واكد ومصعب قطاوي، أثناء الاعتقال والتحقيق.

وأكدت محامية الهيئة حنان الخطيب أثناء زيارتها لسجن مجيدو، أن الأسير نور حسن أنور واكد (24 عاما) من مدينة حيفا، قد تعرض هو وعائلته لهجوم من قبل المستوطنين على بيتهم، بتاريخ 12/06/2023، على خلفية هبة أيار وما أسماه اليهود حملة حارس الأسوار.

ودافع واكد عن نفسه وعن والديه بعد الاعتداء عليهم بالضرب والتنكيل، وبعدها بساعات حضرت قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى بيته واعتقلته.

ويعاني الأسير من تلف بالأعصاب، ويستوجب إعطاءه نوعًا معينًا من الدواء، لكن إدارة السجن استبدلته بنوع آخر لا يعطي النتيجة العلاجية المطلوبة، وقد تقدم الأسير بعدة التماسات من أجل الحصول على الدواء المناسب، لكن مدير القسم يتعمد المماطلة والتأجيل المستمر.

في حين قامت قوات الاحتلال بمداهمة بيت الأسير مصعب قطاوي من مدينة قلقيلية، بتاريخ 13/04/2023 حوالي الساعة الثانية والنصف فجرا، وتكسير محتوياته بطريقة همجية، كما تعرض أهل الأسير للصراخ والدفع من قبل الجنود.

وأضافت “ثم قيدوا الأسير بمرابط بلاستيكية وعصبوا عينيه وبدأوا بجره بطريقة عنيفة، بعدها نقلوه إلى معتقل الجلمة، وبقي هناك 40 يوما على ذمة التحقيق تعرض خلالها للتعذيب، حيث كان يدخل لغرفة التحقيق عدة أشخاص يقوموا بضرب الأسير وشتمه والصراخ عليه، ناهيك عن ظروف الزنازين الصعبة”.

ويقول الأسير “لا أريد الخوض أكثر بتفاصيل الاعتقال لأنني كدت أصاب بالجنون”.

وقد تم الحكم على قطاوي بالسجن لمدة 36 شهرًا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام قال عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية حماس عزت الرشق: إنّ المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام فكّكت مجلس...