الجمعة 12/أبريل/2024

هنية وعباس يبحثان سبل تهيئة الأجواء قبيل اجتماع القاهرة

هنية وعباس يبحثان سبل تهيئة الأجواء قبيل اجتماع القاهرة

أنقرة – المركز الفلسطيني للإعلام

 بحث وفد قيادة حركة حماس برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية مع وفد السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس في العاصمة التركية أنقرة، سبل تهيئة الأجواء قبيل اجتماع الأمناء العامين المقرر انعقاده في القاهرة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران، إنّ اللقاء شهد نقاشا صريحا وعميقا، وجاء في إطار استكمال مشاورات الحركة مع مختلف القوى والفصائل الفلسطينية بغرض التحضير الجيد لاجتماع الأمناء العامين المقرر انعقاده في 29 و30 يوليو الجاري في العاصمة المصرية القاهرة.

واتفق المجتمعون على ضرورة توحيد الجهود الوطنية لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية خاصة مشاريع الحكومة الصهيونية المتطرفة التي تريد ابتلاع الأرض وتوسيع الاستيطان والسيطرة على مقدرات الشعب الفلسطيني، وفي مقدمة ذلك الخطر الأساسي المتعلق بالضفة والقدس المحتلة.

وقال بدران، إن حماس أكدت أن المقاومة الشاملة هي السبيل الأنجع لمواجهة الاحتلال والمخاطر المحدقة بالقضية.

وتابع: “أكدنا أنه لا بد أن تتناسب مخرجات اجتماع الأمناء العامين مع طموحات وآمال شعبنا، ولذلك مطلوب التحضير الجيد لهذا اللقاء مع ضرورة تهيئة الظروف الميدانية لإنجاحه”.

ولاحقا التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع الوفد الفلسطيني بحضور كل من رئيس حركة حماس إسماعيل هنية ورئيس السلطة محمود عباس في المجمع الرئاسي التركي.

وأكد الرئيس التركي أهمية وحدة الشعب الفلسطيني وتضامنه، مبيناً أن “الانقسام بين الفلسطينيين يخدم مصالح الأطراف التي تسعى لتقويض عملية السلام”، وفق بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية عقب الاجتماع الثلاثي.

وأشار البيان إلى أن أردوغان أعرب عن سعادته لرؤية عباس وهنية في أنقرة ، مبيناً أن “فلسطين لها مكانة خاصة في قلوب الشعب التركي”.

وأضاف أن أردوغان ترحم خلال اللقاء على أرواح الفلسطينيين الذين استشهدوا جراء اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلية، والمستوطنين، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وشدد أردوغان على رفض بلاده الحصار المفروض على قطاع غزة ، مشيرًا إلى أنه يتابع عن كثب التطورات في القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات