عاجل

السبت 25/مايو/2024

الأسير أيهم كممجي يعيش ظروفا اعتقالية صعبة في عزل عسقلان

الأسير أيهم كممجي يعيش ظروفا اعتقالية صعبة في عزل عسقلان

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح اليوم الاربعاء، إن إدارة سجون الاحتلال تنفذ عقوبات مضاعفة بحق أسرى نفق الحرية الستة.

وبينت أن الأسرى الستة لا يزالون حتى اللحظة محتجزون بزنازين عزل تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة الآدمية، عدا عن سلسلة من الإجراءات التنكيلية التي ينفذها الاحتلال بحقهم، كعمليات نقلهم من عزل إلى آخر بهدف إرهابهم واستهدافهم جسدياً ونفسياً.

وأوضحت الهيئة أن سلطات الاحتلال صنفت منفذو عملية “نفق الحرية” الستة، محمود عارضة، محمد عارضة، أيهم كممجي، مناضل نفيعات، زكريا زبيدي، ويعقوب قادري، كأسرى شديدي الخطورة، ونتاجاً لذلك صعدت من العقوبات المفروضة بحقهم لا سيما ظروف عزلهم المأساوية.

ونقلت الهيئة عن محاميها كريم عجوة، أن الأسير أيهم كممجي، يتواجد في غرف عزل سيئة جدا لا تصلح للعيش بداخلها، حيث يتم تفتيشها بشكل يومي من قبل السجانين، بالإضافة إلى التفتيش الذي يتم كل شهر تقريبا من قبل الوحدات الخاصة التابعة لمصلحة السجون.

وبين أن هذه الوحدات عندما تقوم بالتفتيش فإنها تلحق أضراراً وخرابا بمحتويات غرفة العزل.

ولفتت الهيئة إلى أن الاحتلال يرفض الطلبات التي يقدمها الأسير كممجي لإدارة السجن كلها، ومن بينها السماح له بشراء جهاز للعلاج الطبيعي، حيث يعاني من شد عضلي دائم وهو بحاجة لعلاج طبيعي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات