الثلاثاء 18/يونيو/2024

انطلاق فعاليات المؤتمر الوطني لشباب فلسطين في بيروت

بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام

أكد مفكرون ومتحدثون أن الاحتلال في تراجع، وأن المقاومة تتقدم وأنها الخيار الوحيد في مواجهة العدوان الصهيوني، مؤكدين أهمية دور الشباب في المعركة ضد المحتل.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الوطني لشباب فلسطين في بيروت، الذي انطلق -صباح الجمعة- بمشاركة عدد من النخب الفلسطينية، ومسؤولي الفصائل، والمبادرات الشبابية، والإعلاميين والمؤثرين، وتنظم شبكة شباب فلسطين في الخارج، برعاية وزير الثقافة اللبناني القاضي محمد وسام المرتضى.

وألقى النائب زياد بيضون كلمة نيابة عن وزير الثقافة اللبناني القاضي وسام مرتضى، مؤكدًا أن هذا المؤتمر سيعكس واقعاً مختلفاً يكتسبه من التوقيت الذي ينعقد فيه في ظل ما يتم تحقيقه من بطولات في الأراضي المحتلة.

النائب زياد بيضون

وشدد على أن فلسطين تبقى هي البوصلة، وبعد تحقيق تحرير الجنوب اللبناني سنستمر على عهد المقاومة لنصل الى تحرير فلسطين.

وقال: كل فعل مقاوم يدل على مفهوم تكاتف ووحدة الساحات، وأننا على قرب مع التحرير.

وأضاف: يأتي هذا المؤتمر في ظل ضعف يعانيه الاحتلال، وانتصار للمقاومة يتلوه انتصار، بالنسبة لنا فلسطين هي البوصلة بالنسبة لنا كلبنانيين، وعهدنا معكم لتحقيق الهدف الأسمى لتحرير تراب فلسطين بالكامل.

مرحلة جديدة من قواعد الاشتباك

وفي كلمته خلال المؤتمر، قال المفكر الفلسطيني منير شفيق: إن الصراع مع الاحتلال الصهيوني دخل مرحلة جديدة من قواعد الاشتباك هي الأرقى حتى الآن، مشددًا على أن الاحتلال في تراجع والمقاومة في تقدم.

وأضاف شفيق أن التطور الذي تحقق على الأرض الفلسطينية عبرت عنه المقاومة في مخيم جنين ونابلس والمسجد الأقصى، والعمليات الفردية المحتضنة من الشعب.

المفكر منير شفيق

وشدد على أن جيش الاحتلال ومعنوياته أوهن من أي وقت مضى، والكيان الصهيوني الداخل أصبح منقسما، وعلى مستوى العالم أصبحت علاقاته مرتبكة وأصبح مفضوحًا.

ووجه التحية لشباب مخيم جنين من سرايا القدس وكتائب القسام وكتائب الأقصى، وكل المقاومين الذين شاركوا في معركة جنين.

وتوجه إلى شباب فلسطين، قائلاً: أنتم الآن من خلال شباب مخيم جنين ونابلس والأقصى وقطاع غزة، وشباب أراضي 48، أصبحتم من يقود المواجهة مع العدو، أنتم مركز الثقل في هذه المرحلة الأمر الذي يوجب على قيادات الفصائل أن يتحولوا لتأييدكم ودعمكم

وقال: شبابنا تعلموا الحرب في الحرب، وهم أذكياء أشداء مبدعون وقادرون على الصمود وإنزال الهزائم بالعدو مما يعني أنهم لا تنقصهم خبرة أو دراية.

وعبر عن ثقته أن العدو الصهيوني سيشهد التراجع والهزائم ويختار الانسحاب بلا قيد أو شرط كما فعل من قبل في لبنان وغزة.

وبث القائمون على المؤتمر رسالة أسير فلسطيني من داخل سجون الاحتلال، دعا فيها إلى تضافر الجهود لتحرير الأسرى.

بدوره، وجه سهيل عاشور، نقيب المحامين الفلسطينيين، تحية أهل فلسطين للمشاركين في المؤتمر، مؤكدًا أن اليد لا بد أن تبقى على الزناد وأنه لا حل إلا بالبندقية في مواجهة المحتل الصهيوني.

نقيب المحامين الفلسطينيين هيل عاشور

وقال رئيس شبكة شباب فلسطين في الخارج خالد فهد: إنَّ هذا المؤتمر يأتي في الوقت الذي يصنع فيه الشباب الفلسطيني على أرض الوطن أروع ملاحم التضحية والفداء دفاعا عن الأرض والمقدسات، فيما يتفاعل الشباب الفلسطيني في دول الشتات إعلاميًّا وجماهيريًّا وسياسيًّا وميدانيًّا مع الأحداث المستجدة في الأراضي المحتلة.

وأضاف فهد أن هذا المؤتمر يهدف إلى جمع الشباب الفلسطيني لتعزيز دورهم تجاه القضايا الوطنية وفي مقدمتها قضية القدس وحرية الأسرى، وحق اللاجئين في العودة، وتعزيز ثقافة النضال والمقاومة بكافة السبل الممكنة ضد الاحتلال.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام قال عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية حماس عزت الرشق: إنّ المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام فكّكت مجلس...