عاجل

السبت 18/مايو/2024

الاحتلال يواصل الحفر والتهويد وسرقة آثار القصور الأموية بالقدس

الاحتلال يواصل الحفر والتهويد وسرقة آثار القصور الأموية بالقدس

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
تواصل سلطات الاحتلال مخططاتها التهويدية في مدينة القدس وسرقة آثارها وحجارتها التاريخية، في إطار مساعيها لبناء “الهيكل المزعوم”.

واستمرت قوات الاحتلال اليوم الجمعة، في أعمال الحفريات بمنطقة القصور الأموية، جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وفي العام 1976 سيطر الاحتلال على منطقة القصور الأموية، وحاول مصادرتها؛ بزعم أنها “حوض مقدسي”؛ كي يحرم المقدسيين من الوصول للمنطقة الجنوبية والغربية للمسجد الأقصى.

وإمعانًا في التهويدِ، حوّلت سلطات الاحتلال تلك المنطقة لمتاحف ومزاراتٍ ومظاهر تلمودية لسرد الرواية التوراتية المزعومة.

لكنّ مع استمرار الحفر لأكثر من 40 عامًا، اتضح أن تلك المباني هي قصور أموية ودار إمارة ولا علاقة لها بـ”الهيكل المزعوم”.

ومنذ العام 2018، بدأت سلطات الاحتلال الترويج للقصور الأموية كمنطقةٍ يهودية؛ لجلب أكبر عدد من المستوطنين المتطرفين إليها.

والقصور الأموية هي جزءٌ من المسجد الأقصى المبارك وتبلغ مساحتها 80 دونمًا، وتمتد من الزاوية الغربية للأقصى حتى الزاوية الشرقية خلف المصلي المرواني، ومن جدار الأقصى الجنوبي حتى حي وادي حلوة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

سرايا القدس تطلق رشقة صاروخية تجاه عسقلان

سرايا القدس تطلق رشقة صاروخية تجاه عسقلان

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي قصف مدينة عسقلان المحتلة برشقة صاروخية وتنفيذ عدة عمليات في...