الخميس 22/فبراير/2024

طلبة بيرزيت يواصلون الاعتصام داخل الجامعة رفضاً للاعتقال السياسي

طلبة بيرزيت يواصلون الاعتصام داخل الجامعة رفضاً للاعتقال السياسي

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
يواصل عدد من طلبة بيرزيت الاعتصام داخل الجامعة، وإغلاقها رفضا للاعتقال السياسي الذي يتعرض له أبناء الكتلة الإسلامية على يد أجهزة أمن السلطة.

بالتزامن مع ذلك يواصل عدد من كوادر الكتلة الإسلامية وطلبة جامعة بيرزيت، إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الرابع توالياً؛ رفضاً للاعتقال السياسي بحق زملائهم.

ويعتصم طلبة جامعة بيرزيت داخل أسوار الجامعة منذ 8 أيام، للمطالبة بالإفراج عن الطلبة المعتقلين في سجون السلطة، ووقف ملاحقة أبناء الجامعة.

وأعلنت كتل طلابية في جامعة بيرزيت، عن إغلاق حرم الجامعة بشكلٍ كامل اعتباراً من يوم أمس السبت وحتى يوم غد الاثنين، رفضاً لاستمرار الاعتقالات السياسية بحق الطلبة.

واستنكرت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت محاولة الجامعة الالتفاف على قرارات الحركة الطلابية، بدلاً من الضغط لأجل الإفراج عن الطلبة المعتقلين سياسياً.

ودعت الكتلة الإسلامية طلبة الجامعة للالتزام بقرارات الحركة الطلابية، وعدم حضور المحاضرات أو تقديم الامتحانات.

وتعتقل أجهزة السلطة عدداً من طلبة جامعة بيرزيت، وأبرزهم رئيس مجلس الطلبة عبد المجيد حسن والمعتقل لليوم ال7 على التوالي، وعضو مؤتمر مجلس الطلبة يحيى فرح والمختطف لليوم 12 على التوالي.

وتعتقل أجهزة السلطة الطالب بجامعة بيرزيت فوزي أبو كويك منذ 5 أيام، ورئيس مجلس الطلبة السابق عمر كسواني منذ 4 أيام.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات