الثلاثاء 18/يونيو/2024

وقفة احتجاجيّة على دوار المنارة رفضًا للاعتقال السياسي الذي تمارسه أجهزة السلطة

وقفة احتجاجيّة على دوار المنارة رفضًا للاعتقال السياسي الذي تمارسه أجهزة السلطة

رام الله-المركز الفلسطيني للإعلام
نظمّت كتل طلابية وحراكات شبابية وقفة رافضة للاعتقال السياسي الذي تنفذه أجهزة السلطة بحق طلبة الجامعات والنشطاء، على دوار المنارة اليوم السبت.

وطالبَ النشطاءُ والطلبة خلال الوقفة أجهزة السلطة بالإفراج الفوري عن رئيس مجلس طلبة بيرزيت عبد المجيد حسن وبقية المعتقلين السياسيين في سجون السلطة.

ورفع المشاركون في الوقفة صورًا للمعتقلين السياسيين ولافتات منددة بالاعتقال السياسي الذي تمارسه أجهزة السلطة.

وأدى عدد من طلبة جامعة بيرزيت صلاة الجمعة يوم أمس في حرم الجامعة بدعوة من الكتلة الإسلامية، تضامناً مع الطلبة المعتصمين المضربين عن الطعام رفضا للاعتقال السياسي الذي يتعرض له أبناء الكتلة على يد أجهزة أمن السلطة.

وكان عشرة من أبناء جامعة بيرزيت ونخبة الحركة الطلابية قد شرعوا بإضراب عن الطعام ابتداءً من أول أمس الخميس، مطالبين بالإفراج عن رئيس مجلسهم عبد المجيد حسن، وعضو مؤتمر مجلس الطلبة يحيى فرح، والطالب فوزي أبو كويك.

وكانت كتل طلابية في الجامعة قد أعلنت في بيان لها، إغلاق حرم الجامعة بالكامل وتعليق المسيرة التعليمية بما يشمل الامتحانات كافة.

وحملت الكتل الطلابية الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة مسؤولية إغلاق الجامعة وسلامة الطلبة المعتقلين والمضربين عن الطعام.

ومددت أجهزة السلطة، الأربعاء الماضي، اعتقال رئيس مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت عبد المجيد حسن.

ومدد جهاز مخابرات السلطة في رام الله اعتقال رئيس مجلس الطلبة في الجامعة عبد المجيد حسن لمدة 10 أيام.

يأتي هذا التمديد بالتزامن مع إعلان الأطر الطلابية في جامعة بيرزيت، التشكيل النهائي لمجلس الطلبة لدورة عام 2023 – 2024، في ظل استمرار اعتقال رئيس مجلس الطلبة الطالب عبد المجيد حسن.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات