الأربعاء 24/أبريل/2024

أجهزة السلطة تقتحم منزل عائلة اشتية في نابلس وتعتدي عليها

أجهزة السلطة تقتحم منزل عائلة اشتية في نابلس وتعتدي عليها

نابلس – المركز الفلسطيني للإعلام
اقتحمت أجهزة السلطة، فجر اليوم الأحد، منزل عائلة اشتية في بلدة تل بنابلس بشكل همجي، واعتدت عليها بعد مصادرة بعض الأوراق والهواتف.

وقال الأسير المحرر مالك اشتية، إن قوة من جهاز الوقائي اقتحمت منزلهم في محاولة لاعتقاله.

والشاب مالك اشتية أسير محرر، أمضى 6 أعوام في سجون الاحتلال على فترات متفرقة، الأمر الذي أخر تخرجه من كلية الهندسة الصناعية في جامعة النجاح الوطنية لسنوات، وشقيقه معاذ لا زال معتقلاً في سجون الاحتلال، وأمضى خمس سنوات في الأسر.

وسبق أن اعتقل معاذ عدة سنوات بتهمة المسؤولية عن خلية لحركة حماس خططت لتنفيذ عملية أسر بمنطقة نابلس، واتهم كذلك بشراء وسائل قتالية للعملية، وتجنيد شبان.

وفي سبتمبر الماضي أفرجت سلطات الاحتلال عن شقيقتهم آمنة بلال اشتية، بعد اعتقال 6 شهور.

والأسيرة المحررة آمنة اشتية، هي طالبة في جامعة النجاح الوطنية، واعتقلتها قوات الاحتلال بتاريخ 23/3/2022م، بعد دهم وتفتيش منزل ذويها في بلدة تل جنوب غرب نابلس.

وعائلة اشتية مجاهدة ما استكانت وما أرهبتها السجون، فوالدها بلال اشتية أسير محرر أمضى سنوات في سجون الاحتلال.

وعانت العائلة أيضا من الاعتقالات السياسية المتكررة لدى أجهزة السلطة، ورغم ذلك لم تلن عزائمهم، ولم يترددوا في السير في طريق المقاومة والجهاد.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات