الجمعة 14/يونيو/2024

سوء خدمة الاتصالات والانترنت يثير استياء وغضب أهالي مخيم الحسينية

سوء خدمة الاتصالات والانترنت يثير استياء وغضب أهالي مخيم الحسينية

دمشق – المركز الفلسطيني للإعلام

المعاناة لا تتوقف، والأزمات تستفحل، هكذا كتب على الشعب الفلسطيني أينما حل، إلا أنه على يقين أن العودة قريبة إلى الوطن السليب.

في مخيم الحسينية الواقع جنوب دمشق، تتكآلب الأزمات على سكانه، الذين يقدرون ببضعة آلاف، وأحدثها هو ضعف الاتصالات والانترنت منذ 15 يومًا.

يقول مراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” إن الأهالي يشتكون من ضعف الاتصالات والانترنت، ما أثر سلبًا على حياتهم، لا سيما طلبة الجامعات الذين هم بحاجة ماسة للانترنت في دراستهم الجامعية.

الطالب أحمد محمد والذي يدرس في تخصص تكنولوجيا المعلومات في سنته الثانية، يقول لمراسلنا إنه يعاني بشدة جراء ضعف خدمة الانترنت عن المخيم، ويقول إنه لا يستطيع القيام بمهامه وواجباته المكلف بها، لتقديمها للجامعة.

ويدعو في حديثه إلى حل الأزمة سريعًا، لا سيما وأنها تختتم أسبوعها الثاني.

وقالت مصادر من المخيم لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” إن أشخاصًا مجهولي الهوية، قاموا بتخريب المقاسم الخاصة بالاتصالات والانترنت في المخيم، ما تسبب بحدوث الأزمة الحالية.

المصادر دعت الجهات المختصة للتدخل فورًا لإعادة الخدمة، لما لها من أهمية شديدة في الحياة اليومية.

اللاجئة أم علي (65 عامًا) تناشد عبر المركز الفلسطيني للإعلام الجهات المختصة بالتدخل لحل أزمة الاتصالات، كون أبنائها وبناتها يعيشون في خارج المخيم، وهي تطمئن عليهم وعلى أحوالهم عبر الاتصالات المختلفة.

ونقلت مجموعة العمل لأجل فلسطينيي سوريا عن الأهالي مطالبتهم بضرورة توفير خدمات الاتصالات والإنترنت عالية الجودة في المنطقة، فيما طالبوا كافة المعنيين باتخاذ جميع الإجراءات الضرورية للحفاظ على استقرار الخدمات وتقليل الانقطاعات المستمرة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مخيم الحسينية تعرّض لقصفٍ شديد وعمليات عسكرية واسعة قبل سنوات، أدت إلى دمار البنية التحتية والمنازل ووقوع ضحايا مدنيين، وانتهت بسيطرة السلطات السورية عليه منذ تشرين الأول / أكتوبر 2013.

ويبلغ عدد سكّان مخيم الحسينية نحو 4 آلاف لاجئ فلسطيني، ويعاني من تردي كبير في الخدمات، وتهتك البنى التحتية وشحّ في أساسيات الحياة كالوقود والماء والكهرباء وغيرها، ولا يمر يوماً دون تسجيل شكاوى من مشكلة جديدة داخل المخيم في ظل عدم استجابة الجهات المعنية كالبلدية و”لجنة المصالحة” لمتطلبات الأهالي واحتياجاتهم منذ سنوات.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

30 ألفا يؤدون الجمعة في الأقصى

30 ألفا يؤدون الجمعة في الأقصى

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام أدى آلاف المواطنين صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، في ظل الإجراءات العسكرية المشددة التي تفرضها سلطات...

لازاريني: الحرب سلبت أطفال غزة طفولتهم

لازاريني: الحرب سلبت أطفال غزة طفولتهم

جنيف - المركز الفلسطيني للإعلام قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني، إن الحرب سلبت أطفال غزة طفولتهم....