الثلاثاء 18/يونيو/2024

أونروا: لن نستطيع تقديم الخدمات الأساسية ولا الرواتب اعتبارًا من سبتمبر

أونروا: لن نستطيع تقديم الخدمات الأساسية ولا الرواتب اعتبارًا من سبتمبر

نيويورك – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا: إننا لا نستطيع تغطية احتياجاتنا لموازنة البرامج اعتبارًا من أيلول/ سبتمبر المقبل.

وأوضح المكتب التنفيذي للوكالة في بيان الخميس، عقب المؤتمر السنوي لإعلان التبرعات المنعقد بمقر الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الوكالة لا تستطيع دون وجود موارد كافية لموازنة البرامج، تقديم الخدمات الأساسية ودفع الرواتب.

وأضاف: علاوة على ذلك، لم تحصل الوكالة على التمويل اللازم للحفاظ على المساعدات الغذائية والنقدية الإنسانية الحاسمة للاجئين الفلسطينيين في جميع أنحاء المنطقة.

ولفت إلى أن معظم التعهدات في المؤتمر كانت عبارة عن مجرد تأكيد للمبالغ التي تم تلقيها وإنفاقها بالفعل في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2023.

وتابع: كما هو متوقع، يستخدم المانحون مؤتمر إعلان التبرعات للتأكيد علنا على الدعم الذي قدموه بالفعل للأونروا هذا العام.

وأشارت الوكالة إلى أن بعض التبرعات المعلنة كانت تأكيدًا علنيًّا للمبالغ التي سبق مناقشتها والاتفاق عليها مع الأونروا، وأنه لم يتم استلام هذه الأموال بعد، ولكن سيتم تحويلها إلى الوكالة في الأشهر المقبلة.

كما جاء في بيانها: لقد قمنا بالفعل بتضمين هذه الأموال في توقعاتنا المالية لبقية العام. وقد تم بالفعل احتساب هذه الأموال ومسألة استلامها لن تغير من وضعنا المالي، كما وكانت بعض تعهدات التمويل المشار إليها هي لعام 2024 وما بعده.

وأعربت عن أسفها من أنه تم الإعلان عن حوالي 13 مليون دولار أمريكي فقط نعدها ضمن التمويل أو الموارد الجديدة. سيساعد هذا التمويل في تقليل العجز المتوقع هذا العام.

وإزاء ذلك، أفادت الوكالة بالقول: نحتاج إلى حوالي 70 مليون دولار أمريكي شهريًّا لتغطية تكاليفنا الأساسية، فلن يكون هذا المبلغ الصغير كافياً لإدامة الخدمات بعد أيلول/ سبتمبر”.

وبينت أن التمويل الجديد شمل دعماً إضافيًّا من النرويج وسويسرا ولوكسمبورغ، وتعهدا من الإمارات العربية المتحدة، التي أعلنت بعد المؤتمر أنها ستقدم 10 ملايين دولار أمريكي في عام 2023 (و 10 ملايين دولار أمريكي في عام 2024).

ونوهت الوكالة إلى أن كلًّا من المفوض العام للأونروا ونائبة المفوض العام والإدارة العليا سيواصلون الانخراط المكثف مع الدول الأعضاء لسد الفجوة المالية في كل من موازنة البرامج ومناشدات الطوارئ، مع تسليط الضوء على التأثير الحيوي للخدمات الأساسية والمساعدات الطارئة التي تقدمها الأونروا على حياة الملايين من اللاجئين الفلسطينيين.

يُذكر أنه لدى الأونروا ثلاث موازنات هي: موازنة البرامج، والتي تستخدم أساسًا لرواتب الموظفين، وموازنات نداءات الطوارئ والمناشدات العاجلة، وموازنة المشاريع.

يُشار إلى أن الأونروا أنهت عام 2022 بعجز مالي في موازنة البرامج بلغ ما يقارب 75 مليون دولار أمريكي مما يعني بأن الوكالة بدأت هذا العام بديون والتزامات مالية كبيرة جدًّا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام قال عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية حماس عزت الرشق: إنّ المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام فكّكت مجلس...