السبت 02/مارس/2024

حالة من التوتر والأسرى يعلقون استلام وجبات الطعام في النقب

حالة من التوتر والأسرى يعلقون استلام وجبات الطعام في النقب

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
علّق الأسرى في سجن النقب استلام وجبات الطعام، وسط حالة من التوتر بين الأسرى وإدارة سجن الاحتلال.

وأفادت الحركة الأسيرة في سجن النقب أن الخطوة جاءت جراء مواصلة إدارة سجن النقب سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى المرضى في السجن.

وتواصل إدارة سجون الاحتلال تصعيد انتهاكاتها بحق الأسرى الفلسطينيين، لا سيما المرضى منهم، والذين تتجاوز أعدادهم حاليا 750 أسيراً، بينهم حالات مصابة بأمراض مزمن وخطيرة.

ويتواجد في سجون الاحتلال 23 أسيراً مريضاً بالسرطان، فيما تتعمد سلطات الاحتلال فرض سياسة الإهمال الطبي الممنهج بحقهم، وجرى توسيع هذه السياسة في الأشهر الأخيرة.

وبحسب جمعية واعد المختصة بشؤون الأسرى، فإنّ الاحتلال يتعمد رفض معظم طلبات الأسرى المقدمة، لإجراء فحوصات أو إجراء عمليات جراحية ونقل الأسرى المرضى للعيادات.

ويصنف الأسير عاصف الرفاعي (20 عاماً) من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال، حيث كشفت الفحوصات الأخيرة عن تفشي مرض السرطان في معظم أجزاء جسده، ويعاني من حالة نفسية سيئة للغاية.

وبات الأسير المريض بسرطان النخاع وليد دقة، يعد أيامه الأخيرة بعد إجرائه عملية استئصال جزء من الرئة وقسطرة قلبية، وعدم استجابة جسمه للعلاج الكيماوي، حيث قدم له في وقت متأخر جدًّا.

وحذرت الحركة الأسيرة من استشهاد الأسير المريض بالسرطان وليد دقة، الذي يعاني وضعا صحيا خطيرا في مستشفى أساف هاروفيه الإسرائيلي.

وأصبحت عيادة سجن الرملة المكان الأكثر سوءا ووحشية داخل السجون، والأسرى المرضى يفضلون عدم الإقامة فيها رغم حاجتهم الماسة للعلاج والتداوي، لكن الممارسات فيها تؤكد بشكل واضح أنّ هناك تعليمات للنيل منهم بأقصر الطرق.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام انطلقت اجتماعات الدورة الـ12 لمجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين، في مدينة إسطنبول، السبت، لبحث...