الجمعة 23/فبراير/2024

هيئة مقاومة الجدار: 492 اعتداءً للاحتلال ومستوطنيه بالضفة بمايو

هيئة مقاومة الجدار: 492 اعتداءً للاحتلال ومستوطنيه بالضفة بمايو

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
نفذت سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون خلال شهر أيار/ مايو الماضي 492 اعتداءً في الضفة المحتلة.

وأوضحت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، اليوم الخميس في تقريرها الشهري بعنوان “انتهاكات الاحتلال وإجراءات التوسع الاستعماري” لشهر أيار المنصرم، أن هذه الاعتداءات تراوحت بين اعتداء مباشر على المواطنين، وتخريب أراضٍ وتجريفها، واقتلاع أشجار، والاستيلاء على ممتلكات، وإغلاقات، وحواجز، وإصابات جسدية.

وبيّنت أنّ هذه الاعتداءات تركزت في محافظات نابلس بواقع 132 عملية اعتداء، تليها محافظة جنين بـ69 اعتداءً، ثم محافظة طولكرم 43 اعتداءً.

وأشارت إلى أن اعتداءات المستوطنين في أيار بلغت 73 اعتداءً، تخللها شنّ هجمات منظمة وخطيرة ضد يعبد وبرقة وسلوان، ثم استهداف قرية جالود، واستهداف مركبات المواطنين عند مدخل ياسوف، وتركزت الاعتداءات هذا الشهر في محافظة نابلس بـ34 اعتداءً.

وذكر رئيس الهيئة مؤيد شعبان أن سلطات الاحتلال أصدرت بمايو 72 إخطارًا بهدم ووقف بناء، وإخلاء منشآت فلسطينية، تراوحت بين إخطارات بالهدم أو وقف البناء بحجة عدم الترخيص، وإخلاء بحجة التدريبات، تركزت معظمها في محافظات سلفيت بـ42 إخطارًا، والخليل ورام الله بـ21 إخطارًا لكل منهما.

وأشار إلى أن عمليات الهدم خلال أيار بلغت ما مجموعه 45 عملية هدم لمنازل ومنشآت تجارية ومصادر رزق، تسببت بهدم ما مجموعه 54 منشأة ومصدر رزق، من ضمنها حالتا الهدم في بيت لحم لمدرسة “التحدي 5”.

وأوضح أن 2961 شجرة تعرضت للتقطيع والاقتلاع، من ضمنها 1929 من أشجار الزيتون، إضافة إلى 1032 تنوعت بين أشتال العنب واللوزيات والحمضيات والنخيل.

وتركزت جلّ هذه العمليات في محافظة الخليل باقتلاع 1530 شجرة، تليها نابلس 855 شجرة.

وأضاف شعبان أن سلطات الاحتلال أصدرت ثلاثة أوامر وضع يد قضت بالاستيلاء على ما مجموعه 152 دونمًا من أراضي المواطنين في محافظات قلقيلية ونابلس وجنين ورام الله تحت مسمى “وضع يد”، وأمر آخر استهدف 14.5 دونمًا لصالح إعلانها “أراضي دولة” في قلقيلية ونابلس.

وأفاد بأن سلطات الاحتلال أودعت للمصادقة اللاحقة 6 مخططات هيكلية لمستوطنات في الضفة، استهدفت ما مجموعه 882 دونمًا من أراضي المواطنين، من خلال محاولات توسيع المستوطنات عليها.

وبيَّن أنَّ هذه المخططات هدفت إلى بناء ما مجموعه 918 وحدة استيطانية جديدة، كما تم الشروع بإنشاء مستوطنة جديدة في سلفيت تحت مسمى “أرئيل غرب” عبر البدء ببناء 600 وحدة استيطانية جديدة.

وأشار شعبان إلى أن المخطط تمت المصادقة عليه عام 1992، لكن تم الشروع فيه حديثًا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات