الأحد 14/يوليو/2024

ماهر صلاح: استمرار عملية تثوير الضفة تستدعي إسناد الحالة الثورية المتصاعدة

ماهر صلاح: استمرار عملية تثوير الضفة تستدعي إسناد الحالة الثورية المتصاعدة

الدوحة – المركز الفلسطيني للإعلام
قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، ماهر صلاح، إن استمرار عملية تحشيد وتثوير الضفة الغربية لمواجهة جرائم الاحتلال، يستدعي إسناد الحالة الثورية المتصاعدة فيها بالإمكانات المادية والبشرية واللوجستية كافة.

وأشار، في تصريحات صحفية، إلى أن عمليات المقاومة البطولية الأخيرة التي شهدتها مدن الضفة الغربية المحتلة، تتزامن مع إعلان الاحتلال إطلاق مناوراته العدوانية، وتزايد هجمات المستوطنين لمنازل وممتلكات أبناء الشعب الفلسطيني، ومواصلة سياسة هدمها، والتخريب الكبير لأراضيهم.

ويرى أن هذه العمليات ردّ طبيعي على جرائم الاحتلال المتواصلة في الضفة والقدس والمسجد الأقصى، وإعلان فشل لكلّ جهود الاحتلال للقضاء على المقاومة، وإجهاض عملياتها البطولية، لأنها ضربت المنظومة الأمنية للاحتلال، وأفشلت حساباتها وخطط الردع وسياسات الترهيب، وفق قوله.

وشدد أن “تصاعد هذه العمليات البطولية مناسبة لحثّ الكل الفلسطيني لحماية المقاومين في مدن الضفة المحتلة، وتوسيع الفعل المقاوم ضد جنود الاحتلال وقطعان مستوطنيه”.

وأوضح أن “هذه العمليات تعتبر فرصة مهمة لاستدعاء دعم أبناء شعبنا في مخيمات الشتات، من خلال المزيد من انخراطهم في المقاومة المسلحة التي تستنزف الاحتلال في كل الجبهات المحيطة بفلسطين المحتلة، بجانب الدعم المطلوب من أمتنا العربية والاسلامية، لأن الخطر الصهيوني يستهدفنا جميعاً، ولا يستثني أحداً منا”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات