السبت 25/مايو/2024

الاحتلال يعزل القيادي رأفت ناصيف منذ 5 أشهر في ظروف صعبة

الاحتلال يعزل القيادي رأفت ناصيف منذ 5 أشهر في ظروف صعبة

الضفة الغربية-المركز الفلسطيني للإعلام
تواصل إدارة سجون الاحتلال، استهدافها للأسير القيادي في حركة حماس رأفت ناصيف (58 عامًا) سكان طولكرم، بزجه بالعزل الانفرادي منذ 5 أشهر متواصلة، في ظروف صعبة.

وقال مكتب إعلام الأسرى، إن القيادي ناصيف يعاني من اعتقال إداري منذ 12 شهرًا دون تهمة في مخالفة واضحة للشرائع والقوانين الدولية.

وأمضى القيادي ناصيف في اعتقالات سابقة داخل سجون الاحتلال 21 عامًا ضمنها 13 عامًا في الاعتقال الإداري الظالم

وأوضح مكتب إعلام الأسرى أنه يعاني من أمراض عدَّة جرَّاء سنوات الاعتقال الطويلة، منها مرض الشقيقة الذي يلازمه منذ سنوات، إلى جانب القرحة في المعدة.

ودعا مكتب إعلان الأسرى جميع وسائل الإعلام لتسليط الضوء على الظروف الاعتقالية الصعبة التي يعاني منها القيادي ناصيف والضغط باتجاه الإفراج الفوري عنه.

وحث المؤسسات الحقوقية والرسمية العمل الفعّال ضد الاعتقال الإداري الظالم، والإفراج عن المعتقلين الإداريين كافة من سجون الاحتلال.

ويعد ناصيف أحد الشخصيات القيادية والاعتبارية في طولكرم وكان أحد المرشحين في قائمة القدس موعدنا لانتخابات المجلس التشريعي التي ألغاها عباس، ويستهدف بالاعتقال والاستدعاءات باستمرار، وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات