الإثنين 15/يوليو/2024

محامي المعتقل السياسي مصعب اشتية ينفي أكاذيب مناظر الشبيبة

محامي المعتقل السياسي مصعب اشتية ينفي أكاذيب مناظر الشبيبة

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
رد محامي المطارد المعتقل السياسي في سجون السلطة مصعب اشتية على مزاعم مناظر الشبيبة، نافيا رفض مصعب التوقيع على قرار الإفراج عنه.

وأكد المحامي مصطفى شتات أن السلطة ترفض الإفراج عن المطارد مصعب اشتية رغم صدور ثلاثة قرارات بالإفراج عنه.

وقال شتات: “تناهى لمسمعي أن طالبا في جامعة بيرزيت يدّعي أني وموكلي مصعب اشتية نرفض التوقيع على قرار الإفراج عنه”.

وأضاف: “إن هذا الادّعاء باطل ومن وحي خيال الطالب، والسلطة لا تزال ترفض الإفراج عن موكلي مصعب على الرغم من ثلاثة قرارات بالإفراج عنه”.

وادعى مناظر الشبيبة خلال المناظرة الانتخابية في جامعة بيرزيت، أن مصعب اشتية ومحاميه وعائلته يرفضون التوقيع على قرار الإفراج عنه من سجون السلطة.

وتواصل أجهزة السلطة اختطاف المطارد والمعتقل السياسي مصعب اشتية لليوم الـ247 على التوالي، رغم قرارات الإفراج عنه.

وشاركت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت، اليوم الثلاثاء، في المناظرة الانتخابية بالجامعة، وسط حضورٍ طلابي حاشد، وكلمات حماسية ووطنية، تؤكد التزامها بخدمة الطلبة في مسيرتهم التعليمية.

وأعلن مناظر الكتلة الإسلامية الطالب الأسير المحرر المعتصم بالله زلوم، أن مرشح الكتلة الفخري لرئاسة الطلبة، هو المطارد والمعتقل السياسي في سجون السلطة مصعب اشتية.

وأكد زلوم أن كتلة الوفاء الإسلامية ممثلة الكتلة الإسلامية في انتخابات مجلس الطلبة بجامعة بيرزيت، ستبقى وفية للشهداء والأسرى، وستواصل خدمتها للطلبة وستعمل بشكل موحد وستحافظ على خيار الوحدة الفلسطينية.

وتتجهز الكتلة الإسلامية لخوض انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت، والمقررة غداً الأربعاء 24 مايو الجاري، للمنافسة على 51 مقعداً تشكل مقاعد مؤتمر المجلس للدورة القادمة.

وكانت الكتلة الإسلامية قد حققت فوزًا كبيرًا في انتخابات مجلس الطلبة التي جرت العام الماضي، في جامعة بيرزيت.

وتواصل الكتلة في بيرزيت تقديم كل ما تملك من خدمات للطلبة، رغم العقبات التي تقف في طريقها، وأبرزها مضايقات الاحتلال الإسرائيلي واعتقاله رموز الكتلة بالجامعة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات