السبت 15/يونيو/2024

الاحتلال ينهي عزل سعدات وأسيرين من قيادات الجبهة الشعبية

الاحتلال ينهي عزل سعدات وأسيرين من قيادات الجبهة الشعبية

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
أنهت مصلحة السجون” الصهيونية، عزل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير القائد أحمد سعدات واثنين من قيادات الجبهة داخل السجون وأعادتهم إلى أسام سجون مختلفة.

وقالت مؤسسة “حنظلة” الحقوقية إن مصلحة السجون الصهيونية أنهت عزل سعدات وأعادته إلى سجن “رامون”، والأسير القائد عاهد أبو غلمي ونقلته إلى سجن “نفحة”، والأسير القائد وليد حناتشة ونقلته إلى سجن “جلبوع”.

وبينت المؤسسة أن الاحتلال قرر ذلك رضوخًا للضغط الذي مارسه أسرى الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال على مدار الأيام الماضية وتهديدهم بخوض معركة واسعة داخل السجون.

وفي الثامن من شهر مايو الجاري، نقلت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال الصهيوني، ثلاثة أسرى من قادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى التحقيق والعزل، وهم الأمين العام أحمد سعدات، وعاهد غلمة ووليد حناتشة.

وفي الرابع عشر من الشهر الجاري قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عقب زيارة محاميتها حنان الخطيب للأسيرين سعدات وغلمي، إنّ سلطات الاحتلال تحتجز كل أسير داخل زنزانة ضيقة أشبه بالمقبرة، مساحتها صغيرة جدًّا، ولا تتسع لأكثر من شخص.

وأشارت الهيئة إلى أن “البرش” للأسير عبارة عن سرير من باطون بطابقين 190 سم، ومعزول بشكل كامل عن العالم الخارجي إضافة إلى رداءة وجبات الطعام المقدم لهما كمًا ونوعًا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

عزيز دويك: عشت مع الأسرى ظروفا قاسية جدا

عزيز دويك: عشت مع الأسرى ظروفا قاسية جدا

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام قال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك، إنه عاش مع بقية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ظروفا في غاية...