الأربعاء 22/مايو/2024

الاحتلال يواصل عزل القيادي الأسير رأفت ناصيف منذ اعتقاله قبل عام

الاحتلال يواصل عزل القيادي الأسير رأفت ناصيف منذ اعتقاله قبل عام

الضفة الغربية- المركز الفلسطيني للإعلام
يواصل الاحتلال الإسرائيلي عزل الأسير القيادي في حركة حماس رأفت ناصيف من طولكرم، منذ اعتقاله قبل نحو عام.

واعتقل الاحتلال القيادي ناصيف (58 عاماً) في الثامن من يونيو الماضي 2022، بعد اقتحام منزله في طولكرم والعبث بمحتوياته.

وبعد نحو أسبوع من اعتقاله حولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري ستة أشهر، ثم جددت له الاعتقال الإداري مرة أخرى 6 أشهر إضافية.

وجاء اعتقال الشيخ ناصيف الأخير بعد ستة أشهر فقط من الإفراج عنه بعد اعتقال إداري استمر 23 شهرا.

وشغل ناصيف داخل وخارج سجون الاحتلال مواقع قيادية عدة في حركة حماس، وكان له دور فاعل في إحداث نقلات نوعية في العمل التنظيمي، وفي الإنجاز الوطني الفلسطيني عموما، وفق حرية نيوز.

ويعد ناصيف أحد الشخصيات القيادية في طولكرم وأحد مرشحي حركة حماس للانتخابات التشريعية الملغاة بقرار من رئيس السلطة محمود عباس، واعتقله الاحتلال أكثر من مرة، وأمضى خلف القضبان ما يزيد عن 20 عاما، الجزء الأكبر منها في الاعتقال الإداري.

والأسير ناصيف متزوج ولديه ثلاثة أطفال أكبرهم بنت لا تتجاوز التسع سنوات من عمرها.

ويعاني القيادي ناصيف من أمراض عدة جراء سنوات الاعتقال الطويلة، منها مرض الشقيقة الذي يلازمه منذ سنوات، إلى جانب القرحة في المعدة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات