عاجل

السبت 15/يونيو/2024

علي بركة: القدس عربية إسلامية والاحتلال إلى زوال

علي بركة: القدس عربية إسلامية والاحتلال إلى زوال

بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد علي بركة عضو قيادة حركة حماس في الخارج، أن ما حدث في مدينة القدس والمسجد الأقصى خطير جدًا، مشددًا على أن القدس ستبقى عربية إسلامية.

وقال بركة في تصريح له: ما جرى في الساعات الأخيرة من اعتداء واضح على مدينة القدس والمسجد الأقصى يأتي في سياق مخطط الحكومة الصهيونية لتهويدها، وتقسيمه، زمانياً ومكانياً، بوسائل متعددة سواء بالاقتحامات اليومية، أو مسيرة الأعلام، أو بالسيطرة على مصلى باب الرحمة، أو بناء كنيس يهودي قرب مسجد قبة الصخرة، مما يجعل ما حصل خطير جدا، ويستهدف المدينة وأهلها، ومقدسات الأمة الإسلامية.

وأضاف بركة في تصريح صحفي أن “مسيرة الأعلام الاستفزازية لن تغير في الواقع شيئا، وستبقى القدس عربية إسلامية، وسيظل المسجد الأقصى قبلة المسلمين الأولى، ومسجدا للمسلمين فقط، ولن نسمح لهذا العدو الصهيوني بالسيطرة عليه، ولن نسمح له بهدم قبة الصخرة”.

وتوجه لأبناء أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم بأن ينتصروا لأهل القدس والأقصى، ويفضحوا سياسات الكيان الصهيوني الذي يعتدي على النساء والأطفال والرجال والشيوخ.

وأشار أننا كشعب فلسطيني في مرحلة تحرر وطني، وسنواصل طريق الجهاد والمقاومة دفاعاً عن أرضنا وشعبنا ومقدساتنا، ولن نتراجع ولن نستسلم، ولن نتخلى عن خيار المقاومة.

وقال: نؤمن أن هذه القضية ستنتصر بإذن الله، وأن الاحتلال إلى زوال، وهو لن يدوم، لأنه لا زال يواجه بمقاومة شرسة حتى تحقيق التحرير والعودة والاستقلال”.

وشارك آلاف المستوطنين في مسيرة الأعلام أمس في القدس المحتلة، نفذوا خلالها اعتداءات واسعة على المواطنين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات