الخميس 22/فبراير/2024

شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال بالضفة

شهيد وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال بالضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام
استشهد فتى فلسطيني (15 عاماً) وأصيب العشرات بالرصاص والاختناق، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب قمعه المسيرات المناهضة للاستيطان في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

وأعلنت مصادر محلية عن استشهاد الفتى مصطفى عامر صباح (15 عاماً)، إثر إصابته برصاص الاحتلال خلال مواجهات في خربة تقوع الأثرية شرق مدينة بيت لحم.


وأصيب عشرات المواطنين، بجروح وحالات اختناق، اليوم الجمعة، في مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني، عقب قمعها مسيرات مناهضة للاستيطان والعدوان.

ففي قلقيلية، أصيب أربعة مواطنين، أحدهم صحفي، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، جراء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ نحو 20 عاما.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، أن جنود الاحتلال اعتدوا على المشاركين في المسيرة وأطلقوا صوبهم الرصاص المعدني، وقنابل الصوت، والغاز السام المسيل للدموع، ما أدى لإصابة 4 مواطنين بالرصاص المعدني بينهم مصور تلفزيون فلسطين محمد عناية، والعشرات بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

واستهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، طاقم تلفزيون فلسطين، أثناء تغطيته عدوان جنود الاحتلال والمستوطنين على أراضي قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، ما أدى لإصابة الصحفي عناية بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وذكرت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، في بيان لها، أن قوات الاحتلال عمدت إلى تحطيم معدات الطاقم، خاصة الكاميرات، في إطار سياستها الممنهجة بملاحقة طواقم الإعلام الرسمي في الميدان، ومحاولاتها المستمرة حجب الصورة والصوت الفلسطيني الذي يعمل الإعلاميون على مدار الساعة لإيصاله إلى العالم.

وفي نابلس، أصيب مواطنون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبالاختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة بيت دجن الأسبوعية المناهضة للاستيطان، شرق نابلس.

وأفادت مصادر طبية أن مواطنين اثنين أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أحدهما في صدره والآخر في قدمه، وأصيب العشرات بحالات اختناق بالغاز السام المسيل للدموع، وقدم العلاج لهم ميدانيا.

وفي رام الله، أصيب خمسة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية المغير، شمال شرق رام الله.

وأفادت مصادر محلية، بأن مستوطنين هاجموا أراضي المواطنين من المدخل الشرقي للقرية، وقاموا بتكسير عدد من أشجار الزيتون المعمرة، تحت حماية جنود الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص وقنابل الغاز صوب الأهالي، ما أدى لإصابة خمسة مواطنين بالرصاص المعدني، جرى علاجهم ميدانيا، إضافة لإصابة العشرات بالاختناق.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات