الجمعة 23/فبراير/2024

44% من الديمقراطيين الأمريكيين: إسرائيل دولة فصل عنصري

44% من الديمقراطيين الأمريكيين: إسرائيل دولة فصل عنصري

واشنطن – وكالات
أظهر استطلاع أجرته جامعة ميريلاند الأمريكية، أن 44% من أعضاء الحزب الديمقراطي يعتبرون (إسرائيل) دولة فصل عنصري.

وكشف الاستطلاع الانقسام بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري تجاه القضية الفلسطينية والصراع مع الاحتلال الصهيوني.

وقال 41% من الجمهوريين إن دولة الاحتلال “ديمقراطية نابضة بالحياة”، بينما قال 20% منهم إنها دولة فصل عنصري، فيما قال 44% من الديموقراطيين، إنها دولة فصل عنصري، و34% إنها ديمقراطية معيبة.

وعد الباحث في معهد بروكينغز البروفيسور شبلي تلحمي الذي أجرى الاستطلاع مع زميلته ستيلا روس، النتائج رائعة؛ لأن استخدام مصطلح الفصل العنصري في الخطاب الأمريكي من المحرمات في العديد من الدوائر.

ويشير الاستطلاع، إلى دعم العديد من الناخبين الديمقراطيين لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات على “إسرائيل” BDS.

وقال41% من ناخبي الحزب الديمقراطي إنهم يؤيدون الحركة، مقابل 20% فقط قالوا إنهم يعارضونها.

وتتوافق هذه النتائج مع عدد من استطلاعات الرأي الأخيرة التي تظهر تراجع الدعم للكيان الصهيوني بين الديمقراطيين، من بينها الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة غالوب في مارس/آذار 2022، وأظهر أن 49% من الديمقراطيين الذين شملهم الاستطلاع يتعاطفون مع الفلسطينيين، مقارنة بـ 38% قالوا إنهم يتعاطفون مع الإسرائيليين.

وشكل استطلاع غالوب علامة فارقة كونها المرة الأولى التي تتعاطف فيها أغلبية من ناخبي الحزب الديمقراطي مع الحق الفلسطيني، منذ أن بدأت غالوب إجراء الاستطلاع السنوي عام 2001.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه مركز بيو مطلع الشهر الحالي، أن واحداً فقط من بين كل عشرة ديمقراطيين لديه نظرة إيجابية تجاه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات