الأربعاء 22/مايو/2024

تفاصيل مشينة لاعتداء ملثمي فتح والسلطة على عائلة بلوط بالخليل

تفاصيل مشينة لاعتداء ملثمي فتح والسلطة على عائلة بلوط بالخليل

الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام
روى الأسير المحرر علي سالم بلوط، تفاصيل مروعة ومشينة عن اعتداءات نفذها مسلحون من عناصر حركة فتح والأجهزة الأمنية على منازل عائلته في وقت يستمر فيه اختطاف نجل شقيقه.

وقال علي بلوط (56 عاما)، وهو والد أسيرين في سجون الاحتلال في مقطع فيديو تابعه “المركز الفلسطيني للإعلام”: إن مجموعة من 10 ملثمين اقتحموا منزله الليلة الماضية واعتدوا عليه، ومرغوه في التراب أمام المنزل وداسوا على رأسه ببساطيرهم، في وقت كان هناك عشرات الملثمين الآخرين ينتشرون في المنطقة ويطلقون النار بكثافة تجاه منزله ومنازل أشقاءه في بلدة بني نعيم شرقي الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأشار إلى أن الأحداث بدأت بعد صلاة عيد الفطر عندما لاحق عناصر مركبة لابن شقيقه خلال زيارتهما لعائلات الشهداء والأسرى بمناسبة العيد، وأشهر أحد المسلحين مسدسه تجاه ابن شقيقه والذي سارع إلى الفرار قبل أن تجري ملاحقته من 4 مركبات واختطفوه ونقله إلى جهة مجهولة وأحرقوا السيارة.

وذكر أنه توجه في يوم العيد إلى مقرات الأجهزة الأمنية في الخليل وراجع عدة جهات للبحث عن ابن شقيقه والكشف عن مصيره دون أي جدوى، رغم أن مواقع تابعة لتنظيم فتح والأمن الوقائي تحدثت أن ابن أخي لديهم.

وأضاف: فوجئنا ليلا بقدوم نحو 200 من الملثمين وشرعوا في إطلاق النار تجاه منازلنا، وأطلقوا النار بكثافة وحطموا النوافذ، وخلال ذلك اقتحم 10 ملثمين منزلي واعتدوا علينا، وبطوحني في التراب أمام المنزل وداسوا على رأسي بأرجلهم وبساطيرهم”.

وأشار إلى أن كل هذه الاعتداءات وإطلاق النار جرت دون أن تتخذ أجهزة السلطة والشرطة أي إجراء مدعية أن اليوم عيد.

وتابع “كنت أتوقع من التنظيم في بني نعيم أن يأتي لتكريمي فأنا لدي أسيرين في سجون الاحتلال وأنا أسير محرر وزوجتي أسيرة محررة وكذلك ابنتي، وأنا شقيق شهيد، ولكن فوجئت أنهم جاؤوا للاعتداء علينا”.

وأضاف “لست عميلا ولا تاجر مخدرات، يروحوا على منازل العملاء وتجار المخدرات والأراضي بدلا من استهداف المناضلين”.

وقال: نحن نفتخر بتضحياتنا والجميع يعرف من هم عائلة بلوط على مدار 26 عاما وأبناؤنا في السجون”.

وأضاف “كنت أتمنى أن يطلقوا النار على الاحتلال هذا السلاح ما رأيناه إلا على المناضلين”.

وطالب أجهزة السلطة بالكشف عن مصير ابن شقيقه والإفراج الفوري عنه.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات