الثلاثاء 16/يوليو/2024

اعتداءات للمستوطنين في أول أيام عيد الفطر بالضفة

اعتداءات للمستوطنين في أول أيام عيد الفطر بالضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام

نفذ المستوطنون بحماية قوات الاحتلال الصهيوني، اعتداءات على المواطنين وممتلكاتهم في الضفة الغربية، في أول أيام عيد الفطر اليوم الجمعة.

اقتحمت مجموعة من المستوطنين، اليوم الجمعة، قرية المغير شمال شرق رام الله.

وأفادت مصادر محلية أن عشرات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال اقتحموا القرية، وأغلقوا المدخل الشرقي لها، وفق وفا.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع والأعيرة المطاطية خلال المواجهات التي اندلعت بين قوات الاحتلال والمواطنين الذين حاولوا صد الاقتحام.

كما نفذ مستوطنون أعمال عربدة في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، وهاجموا المواطنين الفلسطينيين.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، اقتحمت مجموعة من المستوطنين، منطقة “الحفيرة” جنوب جنين.

وقالت مصادر محلية: إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت المنطقة وأدت فيها طقوسا تلمودية بحماية جيش الاحتلال.

ورغم حلول عيد الفطر، نفذت قوات الاحتلال عمليات اقتحام ودهم لعدة مدن وأحياء فلسطينية في الضفة والقدس المحتلتين، تخللها اعتقالات.

فقد اعتقلت قوات الاحتلال، ثلاثة شبان خلال حملة دهم فجر أول أيام عيد الفطر، في الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال داهمت بلدة بيت أمر شمال الخليل واعتقلت ثلاثة شبان، وهم: محمد بسام خليل العلامي، وفراس إبراهيم موسى عرار، وبلال عبد الرحمن إسماعيل عوض”.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابا مقدسيا وآخر من نابلس.

وأفادت مصادر محلية إن قوات الاحتلال داهمت منزل عائلة الشاب عبد الرحمن البشيتي ومحمد الديسي في القدس المحتلة، واعتقلتهما.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابة رحمة مناصرة (20 عاما) من بلدة دير دبوان، شرق مدينة رام الله على حاجز قلنديا.

وتنفذ قوات الاحتلال عمليات اقتحام للأحياء الفلسطينية يتخللها مداهمات واعتقالات للمواطنين.

وتعتقل قوات الاحتلال في سجونها 4900 مواطن منهم 32 سيدة و160 طفلاً، وفق أحدث إحصائية صادرة عن مؤسسات الأسرى.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات