السبت 02/مارس/2024

أبو زهري: اغتيالات الاحتلال لن توهن عزيمة المقاومة والرد عليها لن يطول

أبو زهري: اغتيالات الاحتلال لن توهن عزيمة المقاومة والرد عليها لن يطول

إسطنبول – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد سامي أبو زهري عضو قيادة حركة حماس في الخارج، أن “استمرار الاحتلال في تنفيذ سياسة الاغتيالات الدموية بحق المقاومين، وبدم بارد، لن يفتّ في عضد المقاومة، ولن يوهن عزيمتها، بل سيصبّ مزيدا من الزيت على نارها المتّقدة في وجه الاحتلال وقطعان مستوطنيه”.

وأضاف أبو زهري في تصريح صحفي أن “إعلان رئيس حكومة الاحتلال المسؤولية عن تنفيذ الجريمة الدامية (إعدام الشهيدين المقاومين سعود الطيطي ومحمد أبو ذراع في نابلس) يضع مزيدا من التأكيدات أن شعبنا الفلسطيني يواجه إرهاب الدولة الرسمي، وأن قادته السياسيين والعسكريين على حد سواء ما هم إلا مجموعة من القتلة ومجرمي الحرب.

وأوضح أن “ردّ المقاومة لن يطول على هذه الجريمة الصهيونية الجديدة، وقد أكدت في كل المرات أنها وفية لدماء شهدائها، وكانت دائما على قدر المسئولية والتحدي لهذا العدو الصهيوني الذي يدرك جيدا قدرة مقاومتنا البطلة على الوفاء لدماء شهداء قادتها وكوادرها، وما نشر جيشه لمزيد من قواته في الضفة الغربية سوى اعتراف حقيقي بحالة الارتباك والقلق لديه أمام بطولات المقاومة وعملياتها الباسلة”.

وختم بالقول: إن “جرائم الاحتلال في الاغتيال والتصفية لأبناء شعبنا الفلسطيني تفتح من جديد ملف مطالبة المؤسسات الحقوقية بالعمل على محاسبته، وتجهيز الملفات القانونية الخاصة بقادته المسئولين مباشرة عن هذه الجرائم، فضلا عن رفضهم تسليم جثامين الشهداء، في جريمة أخرى تضاف الى سجلّ إجرامهم الذي لا ينتهي”.

واستشهد الطيطي وأبو ذراع، وهما مقاومان من كتائب الأقصى، وأصيب مواطن ثالث بجروح خطيرة، خلال اشتباك مع قوات الاحتلال – الثلاثاء الماضي- بعد كمين نصبته في بلدة دير الحطب في نابلس، واحتجزت جثماني الشهيدين في حين تمكن المواطنون من نقل المصاب إلى أحد مشافي نابلس.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام انطلقت اجتماعات الدورة الـ12 لمجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين، في مدينة إسطنبول، السبت، لبحث...