الثلاثاء 05/مارس/2024

مزهر يدعو لتصعيد المقاومة وتشكيل قيادة موحدة لإدارة المعركة

مزهر يدعو لتصعيد المقاومة وتشكيل قيادة موحدة لإدارة المعركة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
دعا جميل مزهر، نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، مزهر، إلى تصعيد الفعل المقاوم ضدّ العدوّ الصهيونيّ والمستوطنين، مؤكدًا الحاجة إلى استراتيجيّةٍ فلسطينيّةٍ واضحةٍ قائمةٍ على الوحدة ومشاركة الجميع في التصدّي للعدوان والمخططات التصفوية.

وقال مزهر في تصريحٍ صحفيٍّ، اليوم السبت: إن التجربةُ أثبتت بأنّ هذا الخيار (المقاومة) هو الكفيلُ والناجعُ لإلحاق الهزيمة بهذا العدوّ المجرم، وإجباره على الرحيل عن أرضنا.

ورأى أنّ تسارع حلقات العدوان الشامل على شعبنا وتصاعد عمل المقاومة، بحاجةٍ إلى استراتيجيّةٍ فلسطينيّةٍ واضحةٍ قائمةٍ على الوحدة والمشاركة الشعبيّة والوطنيّة لأطياف المجتمع كافةً في التصدّي للعدوان والمخططات التصفوية.

وطالب بالعمل سريعًا من أجل بناء وحدةٍ وطنيّةٍ حقيقيّة، تعملُ على إعادة بناء م.ت.ف والدعوة لعقد مجلسٍ وطنيٍّ فلسطينيٍّ تشارك فيه أبناء شعبنا وقواه كافةً في جميع أماكن وجودهم.

كما طالب بتنفيذ قرارات الإجماع الوطني بسحب الاعتراف بالاحتلال والقطع مع أوسلو والتزاماتها الأمنيّة والسياسيّة والاقتصاديّة، وفي مقدّمتها التنسيق الأمني.

وأشاد بالعمليّات النوعية الأخيرة التي انطلقت من داخل فلسطين وخارجها، وجسدن تقاطع النيران ووحدة الساحات، وكشفت عن هشاشة المنظومة الأمنيّة لهذا العدو وضعفها، مؤكدًا أن المقاومة أثبتت أنّها قادرةٌ على الدفاع عن شعبنا ومقدّساته، وأنّها توجّه الضربات النوعيّة لهذا العدوّ بما يعمّق من مأزقه.

وقال مزهر: إنّ شعبنا ومقاومته يثبتان يومًا بعد يومٍ أنّهم موحّدون في مواجهة الاحتلال، وهو ما يتطلّب تشكيل قيادةٍ وطنيّةٍ لإدارة المعركة، والتصدّي للعدوان، لتعميق أزمة العدو وإرباك مخطّطاته.

ودعا مزهر، إلى مواصلة الاشتباك الجماهيري الميداني على امتداد مساحة أرض فلسطين، والتصدّي لميلشيات المستوطنين الإرهابيّة، بما يقتضيه ذلك من تشكيل لجان الحماية الشعبية في القرى والمدن والمخيّمات الفلسطينيّة لحماية أهلنا والتصدّي لهذه الميلشيات، ولمخطّطات القادة الصهاينة الفاشيين والعنصريّين وعلى رأسهم “نتنياهو” “وبن غفير” “وسمويترش”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات