السبت 24/فبراير/2024

نائب أردني يدعو إلى فتح باب الجهاد لتحرير الأقصى

نائب أردني يدعو إلى فتح باب الجهاد لتحرير الأقصى

عمان – المركز الفلسطيني للإعلام

دعا النائب في البرلمان الأردني، خليل عطية، إلى “فتح باب الجهاد والتطوع من جميع أنحاء العالم الإسلامي من أجل تحرير المسجد الأقصى، وفتح كامل الحدود مع كيان الاحتلال”.

وأضاف عطية، في بيان، اليوم السبت، أن “كيان الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة، وأي موقف تجاهه يخلو مما يستحق من سحق ورد فعل من جنس عدوانه، لا وزن ولا معنى له”.

وأشار إلى أن “قيام جنود الكيان باقتحام المسجد الأقصى وتدنيسه وتخريب محتوياته والاعتداء على المعتكفين فيه خلال شهر رمضان المبارك، هو اعتداء مباشر على الدين وعلى الوصاية الهاشمية واستخفاف بها”.

وجاء في البيان، أن “العدوان على الأقصى جاء انتهاكا لاتفاقي العقبة وشرم الشيخ”، مؤكدا أن “الاحتلال لا عهد لهم ولا ميثاق، وأن هذا العدوان يجب أن لا يمر دون الرد عليه بموقف عملي وليس بالاستنكار”.

وشدد على “ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي للمسجد الأقصى وعدم إحداث أي تغيير من قبل سلطات الاحتلال”.

وأكد “عطية” على أن “وزارة الأوقاف هي المسؤولة عن الأقصى، ودورها ضروري وأساسي للحفاظ على المسجد من قطعان المستوطنين”.

ومنذ الثلاثاء الماضي؛ تقتحم قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى، وتعتدي على المرابطين والمصلين داخل المصلى القبلي، بالتزامن مع ما يسمى “عيد الفصح” العبري، الذي حل هذا العام متقاطعاً مع الأسبوع الثالث من شهر رمضان المبارك.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات