الأربعاء 24/أبريل/2024

إصابة شاب ومواطنة باعتداءات واسعة للسلطة في الضفة

إصابة شاب ومواطنة باعتداءات واسعة للسلطة في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام
أصيب شاب بجروح خطيرة، برصاص أمن السلطة التي اعتدت على مواطنة خلال محاولة اعتقال نجلها المحرر في الخليل، في تصعيد خطير لاعتداءاتها، في انفصال عن الواقع الذي يشهد انتفاضة ضد المحتل نصرة للأقصى.

وقالت مجموعة حقوق وحريات المتخصصة في رصد انتهاكات السلطة: إن الشاب هاني منقذ شولي أصيب بجراح خطيرة برصاص أجهزة السلطة الليلة الماضية، خلال مواجهات بين السلطة وأهالي الحي في عصيرة الشمالية قضاء نابلس بعد محاولتهم اختطاف أحد المطاردين.

وكررت في الأسابيع الأخيرة أجهزة السلطة محاولة اعتقال المطاردين، في إطار التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال، وفق متابعة المركز الفلسطيني للإعلام.

يأتي ذلك في تكريس لنهج دأبت عليه وعانى منه المطاردون في الأشهر الأخيرة وهو ما أكدته عائلات الشهداء المطاردين الذين ارتقوا مؤخرًا، حيث تبين أن غالبيتهم تعرض للاعتقال أو الملاحقة ومصادرة السلح من أمن السلطة، بما فيهم مطاردون من كتائب الأقصى.

إلى ذلك، اعتدت مخابرات السلطة الليلة الماضية بالضرب على المواطن الأسير المحرر حمد الزير وعلى والدته وأمام طفله، وصدمت سيارته في الخليل.

وأكدت المجموعة الحقوقية نقل والدة المحرر الزير إلى المستشفى بعد الاعتداء عليها من عناصر جهاز المخابرات العامة خلال محاولتهم اعتقاله على طريقة العصابات الليلة الماضية.

وجاء التصعيد الخطير في اعتداءات السلطة رغم حالة الغضب الفلسطيني العارم من عدوان الاحتلال على المسجد الأقصى والضفة وغزة.

وشهد اليومان الماضيان اعتداءات إضافية، منها اعتداء أجهزة السلطة على سيارة الأســير عمرو ريحان ضمن الحملة الشرسة في قرية تل قضاء نابلس.

كما اقتحمت قوة مشتركة من أجهزة السلطة منزل الأسير القيادي عماد ريحان في بلدة تل وكسرت محتوياته وسيارته، بعد حصولها على تصريح من جيش الاحتلال بتفتيش الجبل بالقرب من معسكر للجيش بحثاً على مجموعة من الشباب.

واعتقلت أجهزة السلطة المطارد للاحتــلال ورد شريم من البلدة القديمة في جنين، علمًا أنه ابن عم الشـهيد يوسـف شريم القيادي في كتائب القسام، الذي اغتالته ورفيقه نضال خازم من كتيبة جنين، قوة خاصة من قوات الاحتلال في 16 مارس/آذار الماضي، واستشهد حينها مواطنان آخران أحدهما طفل.

كما اعتقلت أجهزة السلطة تعتقل بلال يامين وأبنائه الثلاث محمود وعاصم وياسر، وابن شقيقه طلال يامين، بعد اقتحامها منازلهم في بلدة تل قضاء نابلس والاعتداء عليهم وعلى عائلتهم.

وفي الخليل، تواصل مخابرات السلطة اعتقال الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين عزالدين عصافرة، والطالب في جامعة الخليل محمد علاء زهور، لليوم الثاني.
وتواصل أجهزة السلطة في الخليل تواصل اعتقال المحرر والمعتقل السياسي السابق عدي مأمون شرباتي لليوم السادس.

كما تواصل مخابرات السلطة اعتقال المهندس أحمد غازي لليوم الثالث، في حين يواصل وقائي السلطة في نابلس اعتقال الشاب أيمن عليوي لليوم الثالث أيضًا.

وتواصل أجهزة السلطة في رام الله اعتقال الحاج منذر رحيب، في حين تلاحق المعتقل السياسي السابق أحمد هريش في محاولة لاعتقاله.

وتواصل مـخابرات السلطة في رام الله اعتقال الشاب خـلـيـل صـوالـحـة لليوم الـ12، والأسير المحرر عمر بني عودة من طمون لليوم الـ20، ويواصل الأمن الوقائي اعتقال المـطارد موسى عطا الله لليوم الـ107 تواليًا.

وتواصل استخبارات السلطة تواصل اعتقال الضابط في الأمن الوطني عماد عودة لليوم الـ183 تواليا، بتهمة اطلاق النار على مستوطن اعتدى عليه.

ورغم صدور قرارات قضائية بالإفراج عنه، تواصل أجهزة السلطة في رام الله اعتقال المطارد مصعب اشتية لليوم الـ201 تواليا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات