الخميس 22/فبراير/2024

عكرمة صبري: محاولات الاحتلال فرض السيادة على الأقصى فاشلة

عكرمة صبري: محاولات الاحتلال فرض السيادة على الأقصى فاشلة

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
أكد خطيب المسجد الأقصى وعضو الهيئة الإسلامية العليا في فلسطين الشيخ عكرمة صبري، أن محاولات الاحتلال فرض السيادة على المسجد الأقصى فاشلة.

وقال صبري، في تصريحات تابعها “المركز الفلسطيني للإعلام”، إن المسجد الأقصى هو عقيدة لكل المسلمين في العالم، ولا مجال للمسلمين أن يتنازلوا عن ذرة تراب منه.

وأوضح أن الاحتلال يقمع المصلين ويعتدي عليهم بهدف السماح للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى دون مواجهة.

وأشار إلى أن أطماع الاحتلال لم تنته في فرض السيادة على المسجد الأقصى، مضيفًا أنه “لا بد للعرب والمسلمين أن يدركوا أهمية الحفاظ على المسجد الأقصى”.

واقتحم قرابة 200 مستوطن، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، في أول أيام ما يسمى “عيد الفصح العبري”، ونفذوا جولات استفزازية بالزي الكهنوتي، وأدوا طقوسا تلمودية.

وأبعدت قوات الاحتلال المعتكفين عن مسار المستوطنين وعن المصلى القبلي بعد أن أخرجت معظمهم ومنعت الشبان من دخول الأقصى، وأطلقت طائرة مسيرة فوق المسجد الأقصى لتأمين اقتحام المستوطنين.

ومنعت فجر اليوم الخميس، آلاف المواطنين من سكان الضفة والقدس ومناطق الداخل الفلسطيني المحتل، من دخول المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الفجر.

وشهد المسجد الأقصى المبارك الليلة الماضية، اعتداءات على المصلين والمعتكفين وإخراجهم من المصلى القبلي بالقوة، تخللها إطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، أصيب على إثرها عدد من المصلين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات