السبت 24/فبراير/2024

ردًّا على العدوان .. غزة تقصف سديروت وإصابة جندي صهيوني بالخليل

ردًّا على العدوان .. غزة تقصف سديروت وإصابة جندي صهيوني بالخليل

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

دكت صواريخ المقاومة مستوطنات الاحتلال في غلاف غزة، في حين أطلق المقاومون عدة مواقع الاحتلال بالنار وأصابوا أحد الجنود في الضفة الغربية المحتلة، فيما بدا ردًّا أوليًّا على مهاجمة المعتكفين في المسجد الأقصى.

واعترفت قوات الاحتلال بسقوط 9 قذائف صاروخية تجاه مستوطنة سديروت، وتجمعات استيطانية أخرى في غلاف قطاع غزة، .

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال افيخاي ادرعي: إن خمس قذائف صاروخية أطلقت في منطقة سديروت، مدعيا أن القبة الحديدية اعترضت أربعًا منها.

وذكر أن أربع قذائف أخرى سقطت جميعها في مناطق مفتوحة ولم يتم اعتراضها.

ودوت صافرات الإنذار في مستوطنات غلاف قطاع غزة، فجر الأربعاء، بعدما دكتها صواريخ المقاومة ، رداً على اعتداءات الاحتلال الوحشية على المعتكفين في المسجد الأقصى المبارك.

وذكر مراسل قناة 13 العبرية، أن صاروخًا أصاب محيط مصنع في سديروت وأحداث فيه أضرارًا طفيفة.

وفي الضفة المحتلة، هاجم مقاومون عدة مواقع ونقاط عسكرية محيطة بنابلس، وجنين، وأريحا، والخليل، بإطلاق النار.

وأقرت القناة 12 العبرية بإصابة جندي إسرائيلي في إطلاق نار قرب الخليل، مشيرة إلى نقله إلى المستشفى، وأن قوات الجيش (الصهيونية) هرعت لمكان الحادث.

وأعلنت مجموعات عرين الأسود مسؤوليتها عن استِهداف مستوطنة وحاجز “شافي شمرون” بنابلس رداً على الاعْتداء على الحَرائِر والمُرابِطينَ داخِل المَسجِد الأَقْصى.

كما أعلنت كتيبة مخيم جبر في أريحا، عن استهداف قوات الاحتلال بإطلاق النار المباشر.

وقالت الكتيبة في بيانٍ لها: رداً على ما يجري في المسجد الأقصى المبارك تمكن مجاهدو كتيبة مخيم عقبة جبر من استهداف حاجز dco بصليات كثيفة من الرصاص وانسحب المجاهدون بسلام.

وأضافت “كما تمكن مجاهدونا من استهداف سيارة لمستوطن بالرصاص قرب مفترق ألموغ وانسحب المجاهدون بسلام”.

وأصيب العشرات واعتقل نحو 200 -فجر الأربعاء- في قمع وحشي نفذته قوات الاحتلال للمعتكفين داخل المسجد الأقصى.

وقالت مصادر مقدسية إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والأعيرة المعدنية تجاه المصلين المعتكفين في المصلى القبلي ما أدى إلى عشرات الإصابات.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات