عاجل

السبت 15/يونيو/2024

حمادة: الاعتداء على المعتكفين والمصلين في الأقصى يشعل المنطقة

حمادة: الاعتداء على المعتكفين والمصلين في الأقصى يشعل المنطقة

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام

أكد الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة، أن اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني على المواطنين الذين يحاولون الوصول إلى المسجد الأقصى للصلاة والاعتكاف، والاعتداء على سيدة عند باب السلسلة، فضلاً عن الاعتداء على المصلين داخل الأقصى هي جريمة صهيونية تنذر باشتعال المنطقة في وجه الاحتلال.

وحث حمادة -في تصريح صحفي- أبناء شعبنا الفلسطيني على النفير للاعتكاف في الأقصى وخاصة في شهر رمضان المبارك، وحماية المسجد من أطماع الاحتلال، وتحدى عقباته، وتهشيم أحلام المستوطنين في تدنيس الأقصى وما يسمى “ذبح القرابين في باحاته”.

اقرأ أيضًا: جماعات يهودية ترصد مكافآت مالية لمن يذبح القرابين بالأقصى

وشدد على أن سيف المقاومة وفّي للأقصى والقدس ولا زال مشرعا لحمايتها، وأن ارتكاب الاحتلال والمستوطنين للحماقات سيرتد عليهم نارا ولهيب.

ودعا جماهير أمتنا العربية والإسلامية لدعم صمود أبناء شعبنا في القدس، الذين يقدمون الغالي والنفيس نيابة عن الأمة في حماية المسجد الأقصى.

وقبيل منتصف الليلة الماضية، استشهد الشاب محمد خالد العصيبي (26 عاما) من قرية حورة في النقب المحتل، برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، قرب باب السلسلة في القدس المحتلة، خلال توجهه للاعتكاف في المسجد الأقصى.

اقرأ أيضًا: شهيد من النقب برصاص الاحتلال قرب الأقصى

وأكد شهود في البلدة القديمة أن جنود الاحتلال من أفراد ما يسمى الشرطة الصهيونية أطلقوا النار على الشاب بعد عراك معهم بعدما تدخل لمحاولة وقف اعتداءاهم على فتاة بالضرب، كانوا يحاولون اعتقالها وإخراجها من باحات المسجد الأقصى قرب باب السلسلة.

وتتواصل الدعوات المقدسية، بضرورة تكثيف الرباط والاعتكاف في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك، لإحباط مخططات الاحتلال والمستوطنين، والساعية إلى تهويد المسجد والمقدسات الإسلامية في مدينة القدس المحتلة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات