عاجل

الأربعاء 22/مايو/2024

26 إضرابا جماعيا خاضتها الحركة الأسيرة منذ عام 1967

26 إضرابا جماعيا خاضتها الحركة الأسيرة منذ عام 1967

رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت هيئة الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، إن الأسرى على مدار السنوات الماضية نفذوا أكثر من 26 إضرابًا جماعيًا شملت السجون والمعتقلات كافة، تمكّن من خلالها الأسرى والأسيرات من انتزاع حقوق أساسية غيرت ظروف حياتهم وفرضت واقعًا يحفظ لهم مكانتهم.

واستعرضت الهيئة والنادي أبرز الإضرابات الجماعية المنظمة التي خاضتها الحركة الوطنية الأسيرة منذ عام 1967.

  • إضراب “عسقلان” عام 1970 وخلاله استُشهد الأسير عبد القادر أبو الفحم، وهو أول شهداء الإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال.
  • إضراب “عسقلان” عام 1976 واستمر لمدة (45) يومًا، ثم استأنف الأسرى الإضراب مجددًا بعدها بأسابيع قليلة وذلك مطلع عام 1977، واستمر لمدة (20) يوما، وهو من أطول إضرابات الحركة الأسيرة الجماعية.
  • إضراب “نفحة” عام 1980، وفيه استُشهد الأسيران راسم حلاوة، وعلي الجعفري، والتحق بهما الأسيران، أنيس دولة، وإسحق مراغة.
  • إضراب سجن “جنيد” عام 1984 استمر لمدة (13) يومًا.
  • إضراب آخر في سجن “جنيد” نفّذه الأسرى عام 1987، شارك فيه (3000) أسير فلسطيني، واستمر لمدة (20) يومًا.
  • وفي عام 1991، خاض الأسرى إضرابًا عن الطعام في سجن “نفحة” استمر لمدة (17) يومًا.
  • وفي عام 1992، نفّذ الأسرى إضرابًا عُرف بإضراب “أم المعارك”، وشارك فيه نحو 7000 أسير، واستمر لمدة (19) يوما؛ واستُشهد خلاله الأسير حسين عبيدات.
  • وفي عام 2000، نفّذ الأسرى إضرابًا استمر لمدة شهر.
  • إضراب آخر في عام 2004 استمر لمدة 19 يومًا.
  • وفي عام 2011 أضرب الأسرى مدة 22 يومًا.
  • – إضراب عام 2012 استمر 28 يومًا.
  • في عام 2017 نفّذ الأسرى (إضراب الكرامة) واستمر لمدة 42 يومًا.

وقالت الهيئة ونادي الأسير في تقريرهما، إنه بالإضافة إلى ما تقدم، فإن الأسرى خاضوا العشرات من الإضرابات الجماعية والمجموعاتية، ومئات الإضرابات الفردية الأخرى، في سياق المواجهة والسعي إلى انتزاع الحقوق.

وبينت أنه ففي عام 2014 نفّذ المعتقلون الإداريون إضرابًا عن الطعام استمر 62 يومًا، وفي سبتمبر من العام المنصرم نفّذ 30 معتقلًا إداريًا إضرابا استمر 19 يومًا، ضد سياسة الاعتقال الإداريّ، وشارك إلى جانبهم 20 أسيرًا ومعتقلًا إداريّا.

ونفذ الأسرى مئات الإضرابات الفردية عن الطعام منذ أواخر عام 2011، جلها كانت ضد الاعتقال الإداري، ومجددًا يواصل الأسير الشيخ خضر عدنان إضرابه عن الطعام منذ 45 يومًا رفضًا لاعتقاله التعسفي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات